الأخيرة

«كوفيد - 19» يزيد إقبال الأمريكيين على شراء الأسلحة

ارتفعت مبيعات الأسلحة النارية في الولايات المتحدة خلال الأسبوعين الأخيرين في ظل تفشي وباء كورونا المستجد "كوفيد - 19"، إذ يكدس بعض الأفراد الأسلحة والذخائر بغية الاحتماء وسط فرضيات حدوث فوضى وشغب.
ويقول ديفيد ستون؛ صاحب متجر أسلحة في تولسا في ولاية أوكلاهوما، لـ"الفرنسية"، "سجلنا ارتفاعا في المبيعات بنسبة تناهز 800 في المائة"، مضيفا "لا تزال لدي قطع من كل النماذج، لكنني أعتقد بأنها ستنفد قريبا".
ويوضح ستون؛ أن أغلبية المشترين، الذين هرعوا إلى متجره من غير المحترفين والمتقنين لحمل الأسلحة، وهذا ما جعلهم مستعدين لأخذ أي قطعة. ويعيد ذلك إلى "الخوف الذي يثيره «كورونا» المستجد، حتى إنني لا أفهم ما يجري وأجد أنه غير عقلاني".
ويشير باعة أسلحة عدة، تتوزع متاجرهم في مناطق أمريكية مختلفة، إلى أنهم شهدوا تدفقا للزبائن الذين يخشون من أن تتحول الأزمة الصحية إلى أزمة اجتماعية. وتروي تيفاني تيسدال؛ مالكة "لينوود جان" في ولاية واشنطن، التي تعد إحدى أبرز بؤر تفشي الفيروس في الولايات المتحدة، كيف أنها شهدت للمرة الأولى اصطفاف طوابير انتظار أمام متجرها قبل ساعة من فتح الأبواب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة