الأخيرة

«مايكروسوفت» تحذر من ثغرتين في «ويندوز» تتعرضان للهجوم

الثغرتين تسمح للقراصنة بالتحكم الكامل في أجهزة الكمبيوتر.

أطلقت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية تحذيرا لكل مستخدمي نظام تشغيل "ويندوز" بخصوص اكتشافها ثغرتين أمنيتين تتعرضان حاليا للهجوم من قبل القراصنة.
وأوضحت "مايكروسوفت"، وفقا لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، أن تلك الثغرات الجديدة، تسمح للقراصنة والمتطفلين بالتحكم الكامل في أجهزة الكمبيوتر سواء المنزلية أو المحمولة.
وأشارت إلى أن تلك الثغرات تظهر في مكتبة "ويندوز أدوبي مانجر"، التي تسمح للتطبيقات بإدارة الخطوط المتاحة من أنظمة "أدوبي".
ويستغل القراصنة نقاط ضعف في تلك المكتبة، تجعل مستخدمي "ويندوز" يفتحون مستندات مفخخة محملة ببرمجيات خبيثة.
وقالت "مايكروسوفت" إنها لا تزال تعمل على إصلاح الثغرات الأمنية، ومن المتوقع أن تصدر تصحيحا وتحديثا أمنيا لنظام ويندوز في 14 أبريل المقبل، يحتوي على حل نهائي لتلك الثغرة.
ولكن خلال تلك الفترة يمكن أن يلجأ مستخدمو "ويندوز" إلى عدد من الحلول البديلة، مثل تعطيل جزء من المعاينة في مستكشف ويندوز لمنع فتح تلك المستندات المفخخة.
من جانب آخر، نشر بانوس باناي رئيس قسم الأجهزة في مايكروسوفت، مقطع فيديو استعرض فيه النسخة المقبلة من نظام "ويندوز-10" التي ستطرح قريبا.
وبالنظر للفيديو نلاحظ أن "مايكروسوفت" قررت أن تجعل من تصميم ويندوز أبسط وأكثر عملية، وأدخلت عديدا من التعديلات على قائمة "ابدأ" وغيرت ألوانها وأضافت إليها اختصارات جديدة.
ويظهر الفيديو أيضا الإمكانات الإضافية التي ستحصل عليها برامج تعديل الصور في النظام الجديد، ومنها برنامج "الرسام" الشهير، والتعديلات التي ستطرأ على برامج الطقس وواجهات الاستخدام.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة