الأخيرة

إيطالية عمرها 95 عاما تتغلبعلى «كورونا»

ألما مع فريقها الطبي.

أصبحت جدة بالغة من العمر 95 عاما، أكبر شخص في إيطاليا تتغلب على فيروس كورونا القاتل، الذي أودى بحياة نحو 5500 من مواطنيها.
وشخصت ألما كلارا كورسيني، من "فانانو" في مقاطعة مودينا، بـ"كوفيد -19" في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب "روسيا اليوم".
ونقلت إلى مستشفى في إقليم "بافولو" شمال المدينة، في الخامس من مارس، بعد ظهور علامات على الإصابة بالفيروس، يمكنها قتل عديد من المرضى المسنين.
وارتفع عدد القتلى جراء تفشي فيروس كورونا في إيطاليا أمس، إلى 5476، بزيادة 651 عن اليوم السابق. واستنفر الجنود لنقل الجثث إلى المقابر، حيث ظهرت صعوبات في التعامل مع أعداد الموتى.
وارتفع العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا إلى 59138، وشفي نحو 1024 مريضا من الحالات المسجلة.
وكانت المسنة ألما واحدة من هؤلاء المرضى المحظوظين، حيث أكد الطاقم الطبي أن جسم المريضة المتقاعدة أظهر "ردة فعل كبيرة" ساعدتها على الشفاء التام.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة