تقارير و تحليلات

رغم «كورونا» و تراجع السوق 25.5% .. 2.4 مليار ريال تدفقات أجنبية للأسهم السعودية

ضخ المستثمرون الأجانب تدفقات "مشتريات صافية" بقيمة 2.41 مليار ريال في سوق الأسهم السعودية، منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد، أواخر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، حتى نهاية الأسبوع الماضي، المنتهي في 19 آذار (مارس) 2020.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات شركة "تداول"، جاءت المشتريات الصافية للأجانب، نتيجة لمشتريات إجمالية بقيمة 28.72 مليار ريال، مقابل إجمالي مبيعات بـ26.31 مليار ريال.
تأتي تلك المشتريات الصافية للأجانب رغم التراجع الكبير للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية الرئيس "تاسي" 25.5 في المائة، حيث كان عند نحو 8412 نقطة في 29 كانون الأول (ديسمبر) 2019، بينما تراجع إلى نحو 6268 نقطة في 19 آذار (مارس) 2020.
وخلال الأسابيع الـ12 الممتدة خلال الفترة المذكورة، سجل المستثمرون الأجانب صافي شراء خلال ثمانية أسابيع منها، مقابل صافي بيع خلال الأسابيع الأربعة الأخرى.
وسجل الأجانب صافي مبيعات في الأسبوع المنتهي، في 30 كانون الثاني (يناير) الماضي، إضافة إلى الأسابيع الثلاثة الماضية على التوالي، رغم أن الأسبوع الماضي شهد تنفيذ الفترة الأولى من المرحلة الخامسة والأخيرة من ضم السوق إلى مؤشرات فوتسي العالمية للأسواق الناشئة يوم الخميس الماضي.
وشهدت تداولات المزاد خلال جلسة الخميس الماضي، تدفقات بقيمة 2.18 مليار ريال، في حين شهدت بقية جلسات الأسبوع بيعا من الأجانب، ما نتج عنه في النهاية صافي مبيعات خلال الأسبوع بقيمة 402 مليون ريال بعد مبيعات إجمالية بـ5.75 مليار ريال مقابل إجمالي شراء بـ5.34 مليار ريال.
وكانت شركة "تداول"، قد أعلنت تنفيذ المرحلة الأخيرة من انضمام "فوتسي راسل" على فترتين، الأولى 25 في المائة من المرحلة، والثانية 75 في المائة، ومن المقرر تنفيذها خلال شهر حزيران (يونيو) من العام الجاري.
وخلال أول شهري كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) من 2020، سجل المستثمرون الأجانب مشتريات صافية بنحو 4.5 مليار ريال في سوق الأسهم السعودية.
وكانت الأسهم السعودية قد شهت تراجعا 9.2 في المائة خلال الشهرين المذكورين.
وبلغت مشترياتهم الصافية ملياري ريال خلال كانون الثاني (يناير) الماضي مع تراجع السوق بـ1.7 في المائة، ثم مشتريات بقيمة 2.5 مليار ريال بعد انخفاض المؤشر بـ7.5 في المائة إضافية في شباط (فبراير).
وبمشتريات شباط (فبراير) الماضي، يواصل المستثمرون الأجانب تسجيل مشتريات صافية للشهر الـ15 على التوالي منذ كانون الأول (ديسمبر) 2018، مسجلين مشتريات صافية قيمتها نحو 95.8 مليار ريال (25.5 مليار دولار) خلال الفترة المذكورة، بعد مشتريات إجمالية بـ259.5 مليار ريال مقابل إجمالي مبيعات بـ163.6 مليار ريال.
وخلال تلك الفترة، ارتفعت القيمة السوقية لملكية الأجانب في سوق الأسهم السعودية 111 في المائة (94.6 مليار ريال)، لتبلغ 179.6 مليار ريال بنهاية شباط (فبراير) الماضي تمثل 2.13 في المائة من قيمة السوق، مقابل 85 مليار ريال في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2018.
على الجانب الآخر، شهد مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيس "تاسي" تراجعا بـ1 في المائة خلال الفترة نفسها، لينهي شهر شباط (فبراير) عند مستوى 7628.3 نقطة، مقابل 7703 نقاط بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2018.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات