أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تنهي تعاملاتها على تراجع 1.5%.. والسيولة الأدنى في شهر

أغلقت الأسهم السعودية تداولات مطلع الأسبوع متراجعة 1.5 في المائة، وبأدنى سيولة في نحو شهر.


وتراجعات الشركات التي أعلنت تأثرها بالاجراءات الوقائية للسيطرة على فايروس "كورونا" اليوم بشكل واضح، حيث تراجعت أسهم شركة "جرير" بنحو 4 في المائة لتسجل أدنى مستوى في أكثر من عام وذلك بعدما أعلنت الشركة إغلاق جميع فروعها بالسعودية.

فيما تراجعت أسهم شركة الخدمات الأرضية بنحو 5 في المائة بعد إعلان الشركة تأجيل توزيع أرباح لتوفير السيولة، فيما سجل السهم أدنى أغلاق منذ إدراجه في السوق، كذلك تراجعت أسهم شركة النقل الجماعي وشركة "طيبة" بـ 3.7 في المائة 2.4 في المائة على التوالي.

وأعلنت المالية السعودية عن تقديم دعم للقطاع الخاص عاجلا بقيمة 70 مليار ريال، لتصل الدعومات إلى 120 مليار ريال بعد دعم مؤسسة النقد بنحو 50 مليار ريال قبل نحو أسبوع.

وكانت السعودية قدمت عدة مبادرات للقطاع الخاص، منها تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية لمدة 30 يوم ، وتأجيل رسوم خدمات البلدية لمدة 3 أشهر شملت 1400 نشاط، بالاضافة لتقديم وزارة الموارد البشرية حزمة دعم بأكثر من 17 مليار ريال، فيما قدم صندوق التنمية الوطني دعم للقطاع الخاص والمواطنين بنحو 22 مليار ريال.

و أغلق السوق السعودي عند مستوى 6171 نقطة حيث فقد المؤشر العام 95 نقطة أو ما يعادل 1.53 في المائة، وسجلت التداولات بنهاية الجلسة نحو 3.46 مليار ريال تمت عبر تداول 165 مليون سهم.

وتأتي أسهم "أرامكو" و "بنك الأهلي" و كذلك "بنك ساب" الأكثر تأثير على حركة المؤشر العام، حيث تراجعت الأسهم 1.5 في المائة و 3.1  في المائة ونحو 2.6 في المائة على التوالي.

وارتفعت أسهم 37 شركة، تصدرها شركة الدوائية و الوطنية للتأمين حيث ارتفعت بالنسبة العليا، فيما تراجعت أسهم 154 شركة تصدرها وحدات صندوق المعذر ريت والمتراجع بالنسبة الدنيا 10 في المائة، تلاه "بدجت" والمتراجع 8.4 في المائة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية