أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع معظم بورصات الخليج .. إجراءات البنوك المركزية هدأت مخاوف المستثمرين

عوضت معظم البورصات الخليجية خسائرها لتغلق مرتفعة أمس، حيث هدأت إجراءات البنوك المركزية في المنطقة مخاوف المستثمرين، في حين قدم ارتفاع أسعار النفط بعض الدعم أيضا.
وفي أبوظبي، قفز المؤشر 8.4 في المائة إلى 3686 نقطة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 14.9 في المائة، في أكبر مكاسبه منذ حزيران (يونيو) 2016.
وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري 14.4 في المائة بعد أن قال البنك أمس الأول، إنه سيستحدث إجراءات واسعة من الثاني من نيسان (أبريل) لمساعدة 1.2 مليون عميل من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة.
وكانت الإمارات قد أعلنت الأسبوع الماضي خطة حجمها 27 مليار دولار للتصدي للتداعيات الاقتصادية لتفشي الفيروس.
وزاد مؤشر دبي 2.9 في المائة إلى 1819 نقطة، مع صعود سهم "إعمار العقارية" القيادي 12.1 في المائة. لكن سهم "العربية للطيران" هوى 4.7 في المائة مع بدء تداول سهم شركة الرحلات منخفضة التكلفة دون الحق في توزيعات الأرباح، وفقا لـ"رويترز".
وتراجع المؤشر القطري 1 في المائة إلى 8577 نقطة، ليقطع موجة مكاسب لأربعة أيام. وهوى سهم مصرف "الريان" 7.9 في المائة متصدرا الخسائر على المؤشر، مع بدء تداول سهم البنك دون الحق في التوزيعات. وارتفع مؤشر البحرين 2.5 في المائة إلى 1409 نقاط. وتراجع مؤشر مسقط 1.1 في المائة إلى 3567 نقطة. وارتفع مؤشر الكويت 5.1 في المائة إلى 4902 نقطة. وفي القاهرة، قفز المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 5 في المائة إلى 9206 نقاط، مع ارتفاع 28 سهما من أسهمه الـ30، بما في ذلك سهم البنك التجاري الدولي ذو الثقل، الذي صعد 10 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية