أخبار اقتصادية- عالمية

مصر تخفض ضريبة التوزيعات وأسعار الطاقة لتخفيف وقع كورونا

قالت مصر اليوم الثلاثاء إنها ستخفض أسعار الطاقة للمستخدمين الصناعيين وتقلص الضريبة المفروضة على توزيعات أرباح الشركات، في إطار إجراءات لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.
يهدد تفشي الفيروس قطاع السياحة في البلاد البالغ حجمه 12.5 مليار دولار سنويا وقد يضغط على إيرادات التجارة وتصدير الغاز الطبيعي وتحويلات العاملين في الخارج بحسب ما ذكرت "رويترز".
وستحظر مصر، التي سجلت 196 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن، معظم الرحلات الجوية الدولية للأفراد لمدة أسبوعين، بدءا من الخميس.
وفقد المؤشر الرئيسي للأسهم المصرية نحو ثلث قيمته على مدى الأسابيع الأربعة الأخيرة بفعل بواعث القلق من مخاطر الفيروس على الاقتصاد.
ونقل بيان حكومي عن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي قوله "حزمة القرارات المتخذة من جانب الحكومة تعكس حرص الدولة المصرية على سرعة التعامل لدعم قطاع الصناعة وكذا مواجهة التداعيات الراهنة."
وقال البيان إن مصر ستخفض سعر الغاز الطبيعي للاستخدام الصناعي إلى 4.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية. وبحسب اقتصاديين، كان السعر السابق 5.50 دولار.
وستقلص أيضا سعر الكهرباء للصناعات الثقيلة إلى 0.10 جنيه (0.0064 دولار) للكيلووات ساعة، من 1.10 جنيه، وتبقي على أسعار الكهرباء للاستخدامات الصناعية الأخرى مستقرة لثلاث سنوات إلى خمس.
وقررت الحكومة كذلك خفض الضريبة المفروضة على توزيعات أرباح الشركات المدرجة في البورصة بمقدار النصف إلى خمسة في المائة وتقليص ضريبة الدمغة على معاملات سوق الأسهم، وفقا للبيان.
وستتيح مصر مليار جنيه في مارس آذار وابريل نيسان لدعم الصادرات وترجئ مدفوعات الضرائب لثلاثة أشهر على العقارات المملوكة للمصانع وشركات السياحة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية