الطاقة- الغاز

أرامكو لـ "الاقتصادية": رفع معالجة الغاز إلى 17 مليار قدم مكعبة يوميا .. و3.6 % زيادة في الطلب

يقع معمل الغاز في الفاضلي غرب مدينة الجبيل الصناعية.

كشفت لـ"الاقتصادية" شركة أرامكو السعودية، أنها تعتزم مواصلة زيادة معالجة الغاز خلال الأعوام القليلة المقبلة لتلبية الطلب المحلي على الطاقة النظيفة منخفضة التكلفة، من خلال توليد الكهرباء وتحلية المياه وإنتاج البتروكيميائيات، إضافة إلى الاستهلاك الصناعي في المملكة.
وأضافت الشركة أنها "رفعت سعة معالجة الغاز بشكل كبير من 9.3 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم إلى 17 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم، خلال الفترة من 2003 إلى 2019.
ووفقا لتقرير خاص اطلعت عليه "الاقتصادية"، فإن برنامج الغاز الطبيعي لـ"أرامكو" يعمل على زيادة نسبة الغاز المستخدم لتلبية احتياجات المملكة من الطاقة، إذ تعد الشركة المورد الحصري للغاز الطبيعي في المملكة، ويباع كامل إنتاجها من الغاز الطبيعي محليا، ومع التوقعات بنمو الغاز، فقد قامت الشركة بين عامي 2003 و2019 بزيادة طاقة معالجة الغاز لديها بشكل كبير.
واحتلت المملكة المركز السابع في قائمة أعلى الدول من حيث الطلب على الغاز الطبيعي على مستوى العالم في عام 2018، ويتوقع أن ينمو معدل الزيادة في الطلب المحلي على الغاز بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 3.6 في المائة خلال الفترة من 2019 إلى 2030 الذي يتوقع أن يتجاوز معدل الزيادة في الطلب العالمي على الغاز الذي سيرتفع بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 1.7 في المائة خلال الفترة نفسها.
وكان الاستخدام المحلي للغاز الطبيعي في المملكة مقيدا بالعرض المتاح من الغاز المرافق على مدى فترة طويلة، إلا أن تطوير موارد الغاز الطبيعي غير المرافق في المملكة أدى إلى زيادة الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي بصورة كبيرة على مدار العقد الماضي.
وتشير التوقعات إلى أن معدل الطلب على الغاز الطبيعي داخل المملكة مستقبلا سيعتمد اعتمادا رئيسا على النمو المتوقع في الطلب من قطاع توليد الكهرباء وقطاع التكرير والقطاع الصناعي، بما في ذلك اللقيم الكيميائي.
وفي إطار نمو الحاجة إلى التوليد الكهربائي، من المتوقع أن تزيد الطاقة الاستيعابية لتوليد الكهرباء باستخدام الغاز الطبيعي بمعدل نمو سنوي مركب قدره 3.1 في المائة خلال الفترة من عام 2019 إلى عام 2030، وأن يزيد حجم الكهرباء التي يتم توليدها باستخدام الغاز الطبيعي بمعدل نمو سنوي مركب قدره 3.5 في المائة للفترة نفسها.
كما تشير التوقعات إلى أن الكهرباء التي يتم توليدها باستخدام الغاز الطبيعي كلقيم ستمثل نحو 70.8 في المائة من الكهرباء التي يتم توليدها في المملكة في عام 2030، فيما يتوقع أن تنخفض حصة النفط من 39.7 في المائة إلى 19.8 في المائة.
ورغم أن هناك توقعات باستخدام معظم إمدادات الغاز الطبيعي الإضافية لتلبية الطلب الجديد على الكهرباء، فإن بعض كميات الغاز الطبيعي ستحل محل كميات النفط الخام المستخدم حاليا في توليد الكهرباء، ويتوقع إجمالا أن تؤدي هذه الخطوات إلى إعادة تخصيص النفط الخام المستخدم كخام لتوليد الكهرباء وتحويله إلى صادرات.
ويتوقع أن يكون قطاع التكرير والقطاع الصناعي دافعين ثانويين للطلب على الغاز الطبيعي في المملكة حتى نهاية عام 2030، حيث يتوقع أن يرتفع الطلب بمعدل نمو سنوي مركب قدره 9.6 في المائة و4.6 في المائة على التوالي، خلال الفترة من عام 2019 إلى عام 2030، كما يتوقع أن ينمو قطاع التكرير والقطاع الصناعي بالتزامن مع استمرار النمو الاقتصادي في المملكة، وأن يزيد تبعا لذلك طلب هذين القطاعين على الغاز الطبيعي.
يشار إلى أن حجم إنتاج "أرامكو" من المواد الهيدروكربونية في عام 2019م 13.2 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم، منها 9.9 مليون برميل في اليوم من النفط الخام "بما يشمل المكثفات الممزوجة"، كما أنتجت الشركة من المكثفات غير الممزوجة 0.2 مليون برميل في اليوم، ومن سوائل الغاز الطبيعي 1.1 مليون برميل في اليوم، ومن الغاز الطبيعي 9.0 مليار قدم مكعبة قياسية من كل برميل في اليوم، ومن الإيثان مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم.
وتتكون احتياطيات المملكة في الحقول التي تديرها الشركة من 336.2 مليار برميل من المكافئ النفطي، تشمل 261.5 مليار برميل من النفط الخام والمكثفات، و36.1 مليار برميل من سوائل الغاز الطبيعي، و233.8 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي و143.2 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز غير المصاحب.
فيما بلغت احتياطيات أرامكو السعودية الثابت وجودها من الغاز الطبيعي حتى نهاية عام 2018م 185.7 تريليون قدم مكعبة قياسية.
وتتميز حقول ومكامن الغاز للشركة بأنها غنية بالسوائل، ويدل على ذلك حجم إنتاج الشركة من المكثفات غير الممزوجة البالغ 0.2 مليون برميل في اليوم، وسوائل الغاز الطبيعي البالغ 1.1 مليون برميل في اليوم في عام 2019.
وتملك الشركة وتشغل شبكة الغاز الرئيسة، وهي شبكة ضخمة من خطوط الأنابيب، تربط بين مواقع إنتاج ومعالجة الغاز الرئيسة في جميع أنحاء المملكة، وتتوقع الشركة استمرار زيادة احتياطياتها من الغاز من خلال اكتشاف حقول جديدة، وإضافة مكامن جديدة في الحقول الموجودة وتحديد المكامن والحقول القائمة وإعادة تقييمها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز