أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تغلق على استقرار ومؤشر إيطاليا الرئيسي يهبط 1.5%

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف اليوم الاثنين بعد أن تذبذبت بين الصعود والهبوط في معظم الجلسة، مع تحويل المتعاملين اهتمامهم إلى إجراءات تحفيزية يتوقعونها الآن من بنوك مركزية رئيسية في أعقاب تفشي فيروس كورونا بحسب ما ذكرت "رويترز".
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة مرتفعا 0.1 في المائة بعد أن سجل خسائر بلغت 12 في المائة الأسبوع الماضي في أسوأ أداء له منذ الأزمة المالية في 2008 . وجاءت أسهم شركات النفط الغاز في مقدمة الرابحين في جلسة اليوم مع تسجيل أسعار الخام قفزة بلغت 5 في المائة.
وتحسنت المعنويات بعد أن أذكت بيانات قاتمة لنشاط المصانع في الصين في فبراير شباط بسبب كورونا آمالا بمزيد من إجراءات التحفيز حتى مع تراجع عدد الإصابات الجديدة بالفيروس.
وخالف المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية اتجاه السوق مع هبوطه 1.5 في المائة مواصلا التراجع على الرغم من تقارير بأن الحكومة ستستحدث إجراءات بقيمة 3.5 مليار يورو (3.6 مليار دولار)، أو 0.2 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي، هذا الأسبوع لتخفيف تداعيات انتشار فيروس كورونا في إيطاليا حيث ارتفع عدد الضحايا من 34 إلى 52 في غضون 24 ساعة.
ويراهن المتعاملون الآن على أن البنك المركزي الأمريكي سيخفض ِأسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في وقت لاحق هذا الشهر بينما من المتوقع أن يخفض البنك المركزي الأوروبي الفائدة بواقع 10 نقاط أساس في اجتماعه في أبريل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية