أخبار

كورونا.. كيف تسبب تفشي الوباء في انتعاشة لشركة "كمامات" أمريكية؟

بينما يكتسح فيروس كورونا القاتل العالم، ويلقي بظلاله على العديد من الصناعات والعلامات التجارية، يمكن لشركة واحدة أن تكون مُحصنة ضد آثاره المالية، هي 3M الأمريكية.

تشتهر شركة 3M بتصنيع الأشرطة اللاصقة، كما أنها واحدة من أكبر منتجي أجهزة التنفس N95، وهو نوع من الأقنعة الذي يحمي الناس من الفيروسات بكفاءة أكبر من الأقنعة الطبية العادية بحسب سي إن إن .

وعانت الشركة لأكثر من عامين من نتائج ضعيفة في البورصة، وفقًا لـ Melius Research، لكن الطلب على الأقنعة الواقية يعد إضافة كبيرة للشركة، التي تعد أكبر مورد لأجهزة تنفس N95 في الولايات المتحدة.

ويوم الأربعاء، رفعت Melius Research تصنيفها لسهم 3M إلى شراء.

وقال تقرير Melius: "الحقيقة البسيطة هي أن 3M واحدة من شركات قليلة تبيع منتجًا ضروريًا في احتواء الفيروسات"، وعادة ما يتم "يتم تجاهل هذا من قبل سوق الأسهم".

وأضاف التقرير أن ترقية أسهم الشركة تضع 3M على قدم المساواة مع شركات، مثل دوبونت وجنرال إلكتريك وهونيويل، موضحًا أنها من "الأسهم التي تبرز لنا باعتبارها الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة للمستثمرين الذين يمكنهم النظر خلال النصف الأول الصعب لعام 2020".

وتسبب فيروس كورونا في حدوث نقص في الكمامات في العالم، وأجهزة التنفس N95 والأقنعة الجراحية على جميع منصات التجارة الإلكترونية الرئيسية في الولايات المتحدة والصين منذ أوائل هذا العام.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستفيد فيها 3M من أزمة صحية عالمية. وعندما ظهر وباء السارس في عام 2003، ارتفع نمو مبيعات الشركة وسط زيادة الطلب على أجهزة التنفس، وفقًا لتقرير Melius.

وقال سكوت ديفيز، وهو مؤلف مُشارك في التقرير، لـ CNN Business: "كان تأثير السارس مفيداً للغاية للشركة". في حين لم الشركة لم تكشف عن أي تفاصيل في ذلك الوقت.

وتوفر الأقنعة الطبية الأساسية حاجزًا من الجسيمات، لكنها لا تُحكم بإحكام على وجه مرتديها للتخلص من خطر الإصابة بالفيروسات. وحسب كريستيانا كويل، الخبيرة في علم الأوبئة بجامعة نيويورك، يستطيع قناع N95 تصفية حوالي 95٪ من الجزيئات الصغيرة المحمولة جوًا. وقال سكوت ديفيز إن 3M ناضلت خلال العامين الماضيين، وكانت الشركة بطيئة في خفض تكاليفها، لكن "هذا ثابت الآن، سجلها طويل الأجل قوي".

ويمكن القول أن "الشركة هي الأفضل من بين الأسماء مُتعددة الصناعات، ومع ذلك تمتلك معظم ما نبحث عنه في هذه المرحلة"، بحسب ديفيز.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار