أخبار اقتصادية- محلية

منتدى المشاريع المستقبلية .. 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتنشيط وتوطين قطاع المقاولات


شهد منتدى المشاريع المستقبلية 2020، أمس، توقيع خمس مذكرات تفاهم واتفاقيات لتنشيط وتوطين قطاع المقاولات، فيما يرجح توقيع مثلها مع اختتام فعالياته اليوم.
واستعرضت وزارات وشركات محلية مشاريعها الحالية والمستقبلية أمام المنتدى، حيث كشف الدكتور حسن الحازمي؛ وكيل وزارة الإسكان للأراضي والشؤون الفنية، عن مليون وحدة سكنية تحتاج إليها السوق السعودية خلال الأعوام المقبلة، موضحا أن هناك 91 مشروعا جديدا تطرحها وزارة الإسكان بأكثر من 8.5 مليار ريال على مساحة تزيد على 144 مليون متر مربع بما يزيد على 129 ألف قطعة أرض.
وأوضح أنه سيتم طرح 106 آلاف وحدة سكنية ضمن برنامج الشراكات مع القطاع الخاص حتى نهاية 2020، منها أكثر من 58 ألف وحدة من أراضي القطاع الخاص والباقي أراض من الوزارة، مشيرا إلى وجود 236 مقاولا مؤهلا في الوزارة.
وذكر أن برنامج الإسكان التنموي تقدر مشاريعه المستقبلية بنحو 150 مليار ريال في حين تبلغ قيمة المشاريع الحالية بنحو 56 مليار ريال منها 40 في المائة في المنطقة الغربية.
فيما تناولت وزارة الشؤون البلدية المشاريع المستقبلية وهي 103 مشاريع في رفع كفاءة الطرق داخل المدن بنحو 10.7 مليار ريال، و140 مشروعا في مجال تصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول بـ 13.5 مليار ريال.
فيما استعرضت شركة "مشاريع الترفيه السعودية SEVEN"، الذراع الاستثمارية لصندوق الاستثمارات العامة في قطاع الترفيه المعنية بتطوير وتشغيل والاستثمار في الوجهات والمجمعات الترفيهية في السعودية، تطوير مجمعات ترفيهية جديدة في مواقع جديدة.
وقال لـ"الاقتصادية" فهد الثنيان مدير تطوير الأعمال في شركة مشاريع الترفيه، إن الشركة رصدت 12 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ترفيهية في المملكة حتى ٢٠٣٠، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء ٥٠ سينما، و٢٠ مجمعا ترفيهيا، لاستهداف الأسر والأطفال.
وأوضح أن هناك ٢٠ سينما تحت التنفيذ في ٢٠٢٠، وسيتم افتتاحها على مراحل، موضحا أن هناك ١٤ مشروع مجمع ترفيهي سيتم تنفيذها في المملكة من بين ٢٠ مجمعا سيتم تنفيذها.
فيما أوضح وليد الراعي الرئيس التنفيذي للتطوير العقاري في شركة مشاريع الترفيه السعودية، أن المشاريع الترفيهية المخطط لها ستدعم الناتج المحلي الإجمالي بنحو ثمانية مليارات ريال بشكل سنوي إضافة إلى أنها ستوفر ما يزيد على 22 ألف وظيفة عبر استقبالها أكثر من 50 مليون زائر.
وأوضح أن الشركة ستطلق قريبا عددا من المجمعات الترفيهية في المدن الحيوية في المملكة تجمع المبتكرة والفريدة والفن والتكنولوجيا تستوعب مزيجا من الترفيه والمطاعم والحدائق تناسب احتياجات الفرد والأسرة وتراعي الثقافة والعادات المحلية.
من جانبه، أكد عبدالله الداوود، رئيس مجلس إدارة "مشاريع الترفيه السعودية SEVEN" أن الشركة تعمل على بناء منظومة متكاملة لقطاع الترفيه في المملكة، وذلك بعد افتتاح أول دور العرض السينمائي بعد توقف دام 35 عاما، مشيرا إلى أن الشركة تتبع هيكلية تطويرية دقيقة تتضمن 20 وجهة ترفيهية و50 مجمعا لدور العرض السينمائي إضافة إلى متنزهين ترفيهيين ضخمين على امتداد المملكة.
 وأضاف الداوود: "نحن ملتزمون بتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 عبر تسريع تطوير الوجهات الترفيهية عالمية المستوى في المملكة، دعما لخطط تنويع الموارد الاقتصادية الوطنية وتوفير الفرص الوظيفية المثمرة بالتزامن مع المساهمة في دعم مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة. ولا شك في أن هذه المجمعات الجديدة ستسهم في ترسيخ موقع المملكة كوجهة أولى للسياحة والثقافة والترفيه في المنطقة".
وقال الداوود: "نؤمن في SEVEN بأهمية توفير فرص تدعم القطاع الخاص لمواكبة تطور مشهد الترفيه في المملكة. ونحن حرصاء على اختيار أكثر شركاء الأعمال إبداعا وابتكارا للانضمام إلينا في هذه الخطوة السباقة نحو بناء مستقبل أفضل للجميع".
إلى ذلك، شهد المنتدى توقيع ثلاث مذكرات تفاهم واتفاقيتين وعقد، بين مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة، إذ وقعت الهيئة السعودية للمقاولين ثلاث مذكرات تفاهم مع كل من وزارة الصناعة والثروة المعدنية، والمركز السعودي للحوكمة، والبرنامج الوطني للتستر التجاري، إضافة إلى توقيع اتفاقية مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، وأخرى مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية