أخبار اقتصادية- عالمية

من الرياض .. مناقشات عالمية لنظام ضريبي أكثر عدالة

ناقش وزراء مالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين الأثر المحتمل لوباء فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي، اثناء لقائهم السبت في الرياض في اجتماع يستمر يومين في حين حذر صندوق النقد الدولي من تأثر النمو العالمي.
وخلال الاجتماع في السعودية، أول بلد عربي يترأس مجموعة العشرين، يأمل مسؤولو أكبر 20 اقتصاد في العالم أن يتوصلوا لإجماع بخصوص نظام ضريبي عالمي أكثر عدالة في العصر الرقمي.
وقالت فرنسا إنها ستخفض حجم ضرائبها إذا تم التوصل إلى اتفاق دولي برعاية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وتعتبر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن التغييرات الضريبية قيد المناقشة يمكن أن تزيد إيرادات ضريبة دخل الشركات العالمية بنحو 100 مليار دولار (92 مليار يورو) سنويا.
وقال رئيس منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أنجيل غوريا أمام تجمع الرياض "الإجابة المنسقة ليست الطريقة الأفضل للمضي قدما، لكنها السبيل الوحيد للمضي قدما".
وفي اجتماع آخر مواز لمجموعة العشرين في الرياض، ناقش رواد أعمال واقتصاديون التحديات وآفاق الاستثمار في المنطقة.
وقال وزير الدولة السعودي فهد المبارك في الجلسة الافتتاحية إن "التكنولوجيا لا تأتي دون أثر سلبي"، مشيرا إلى "قضايا الأمن المعلوماتي والضرائب" على وجه الخصوص.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية