الأخيرة

الوجبات السريعة تخدع المخ وتزيد الرغبة في الطعام

أكد باحثون أستراليون، أن الوجبات السريعة تخدع المخ وتسهم في اختلال الوظائف التنظيمية له.
ووفقا للدراسة التي أجرتها جامعة ماكواري ونشرت في دورية "رويال سوسيتي أوبن ساينس" الأسترالية، فإن التغذية المعتمدة على البرجر والبيتزا والبطاطا المقلية، لمدة أسبوع، كافية لإتلاف هذه الوظيفة التي تقوم بها منطقة "هيبوكامبوس" في المخ.
وأوضح الباحثون أن الوجبات السريعة تعطل هذه الآلية في عمل المخ، وتزيد الرغبة في تناول مزيد من الطعام رغم الشعور بالشبع، بحسب "دويشه فيله".
وبنيت نتائج الدراسة على سلسلة من الأبحاث التي رصدت تأثير الوجبات السريعة في أداء المخ، بعيدا عن آثاره السلبية على الجسم والرشاقة. ومن بين التأثيرات التي تم رصدها، دور السكر في زيادة درجة النسيان وربط الأطعمة غير الصحية بالاكتئاب والعنف في السلوك.
واعتمدت الدراسة على فحص 105 متطوعين أصحاء تم تقسيمهم إلى مجموعتين، اعتمدت المجموعة الأولى في تغذيتها على الوجبات السريعة "أطعمة تحتوي على كثير من السكر والدهون المشبعة" لمدة ثمانية أيام. أما المجموعة الثانية فاعتمدت على التغذية الصحية المتوازنة. وبعد وجبة الإفطار قدمت مجموعة من المقبلات غير الصحية لجميع المشاركين وسؤالهم عن درجة رغبتهم في الحصول عليها، ودرجة تلذذهم بها بعد الانتهاء من تناولها. والنتيجة أن القدرة على ضبط النفس لدى المجموعة الأولى كانت أقل بشكل واضح مقارنة بالمجموعة الثانية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة