أخبار اقتصادية- محلية

مذكرة تفاهم لاستقطاب الاستثمارات العالمية والمحلية إلى السعودية

وقعت الهيئة العامة للاستثمار وهيئة تطوير بوابة الدرعية مذكرة تفاهم في مقر الهيئة في الرياض، أمس، وذلك بهدف استقطاب الاستثمارات العالمية والمحلية للمملكة.
ووفقا لمذكرة التفاهم سيعمد الطرفان إلى تشكيل فريق عمل مشترك لتفعيل مجالات التعاون، التي نصت عليها مذكرة التفاهم، بحيث يكون المجال الرئيس للتعاون تحديد وجذب المستثمرين المحليين والأجانب، إضافة إلى عدد من المجالات الأخرى، وهي "التعاون في تحديد وجذب المستثمرين والاستثمارات المحلية والأجنبية بمختلف أنواعها ومجالاتها لمشروع بوابة الدرعية، التعاون في التسهيلات المقدمة للمستثمرين بجميع أنواعها بما يشمل توفير التحاليل الاقتصادية للسوق، بناء الشراكة والربط مع الجهات التجارية والصناعية والشركات المحلية، المساعدة على تأسيس وبدء العمل، تسهيل ممارسة الأعمال، والدعم اللوجستي، إضافة إلى المشاركة في المعارض والمنتديات المحلية والدولية والزيارات الخاصة، وتبادل المعرفة والمعلومات في حدود نطاق ما تضمنته مذكرة التفاهم.
وبين المهندس إبراهيم العمر؛ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، أن الهيئة العامة للاستثمار تؤمن بأهمية هذا النوع من التعاون الذي سيسهم في توحيد الجهود ومضاعفتها لتوجيه أنظار العالم نحو الكنوز الثقافية والتراثية التي تحظى بها المملكة، وما تتضمنه من فرص واعدة للاستثمار، وذلك بالعمل جنبا إلى جنب مع هيئة تطوير بوابة الدرعية، لإظهار تلك الفرص والتسويق لها دوليا ومحليا، مؤكدا أن مذكرة التفاهم تعد خطوة إيجابية لتحقيق أهداف الطرفين وتوجهاتهما.
من جانبه، أوضح جيري إنزيريلو الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، أن التعاون مع الهيئة العامة للاستثمار أحد أهم المحركات الاستثمارية العالمية لجذب الاستثمارات المحلية والعالمية للمملكة، كما أن تطوير البنية الاستثمارية في المملكة هو أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، ونهدف في هيئة تطوير بوابة الدرعية لاستقطاب أفضل التقنيات والاستثمارات الإقليمية والعالمية للمملكة، ما يسهم في النهوض بالاقتصاد المحلي ويعزز من أهدافنا بجعل الدرعية جوهرة المملكة، وجهة سياحية اقتصادية عالمية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية