تباين تغيرات مؤشرات المناطق العقارية

|


أصدرت الهيئة العامة للإحصاء أخيرا نشرتها ربع السنوية للأرقام القياسية لأسعار العقارات (المؤشر العقاري) للربع الرابع 2019. وسجل الرقم القياسي العام للعقارات في الربع الرابع من 2019 ارتفاعا سنويا بنسبة 0.5 في المائة مقارنة بالربع المماثل في 2018، وهو الارتفاع السنوي الأول منذ عدة أعوام. تدخل في تركيب الرقم القياسي العام لأسعار العقارات في المملكة الأرقام القياسية العامة لمناطق المملكة الـ13. من جهة أخرى تشير بيانات وزارة العدل عن الصفقات العقارية المنفذة إلى تركز قيمها في المناطق الرئيسة ذات الثقل السكاني وهي الرياض ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية. لهذا تحمل تغيرات أسعار عقارات هذه المناطق أهمية كبرى مقارنة بباقي المناطق، وهي التي تحدد إلى شكل كبير تغيرات الأرقام القياسية العامة لأسعار العقارات في المملكة.
ارتفع الرقم القياسي العقاري العام لمنطقة الرياض بنسبة 3.8 في المائة خلال الربع الرابع 2019 مقارنة بنظيره في 2018. وجاء ترتيب الرياض في المركز الثالث من حيث الزيادات السنوية للربع الرابع 2018 بعد منطقتي حائل وتبوك اللتين ارتفع مؤشراهما العقاريان العامان بنسبة 6.3 في المائة و 4.3 في المائة على التوالي. كما شهدت أربع مناطق أخرى هي الباحة والحدود الشمالية وجيزان والقصيم نموا في مؤشراتها العقارية بنسب 3.3 في المائة، 3.5 في المائة، 3.5 في المائة، 2.4 في المائة على التوالي. وكانت منطقة عسير الوحيدة التي لم يتغير مؤشرها العقاري في الربع الرابع 2019 على المستوى السنوي. أما باقي المناطق وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة والشرقية والجوف ونجران فقد تراجعت مؤشراتها العقارية السنوية بنسب 2.0 في المائة، 0.5 في المائة، 0.1 في المائة، 0.6 في المائة، 0.7 في المائة على التوالي.
تحسن مؤشر المملكة العام العقاري في الربع الرابع 2019 على أساس ربع سنوي بنسبة أفضل من تحسنه السنوي، حيث ارتفع بنسبة 0.9 في المائة مقارنة بالربع الثالث 2019. وتفاوتت تغيرات الأرقام القياسية العقارية العامة الربعية للمناطق ولكن معظم المناطق (تسع) شهدت زيادات ملحوظة خلال الفترة مقارنة بالفترة السابقة. وكانت مناطق الباحة والرياض وحائل الأكثر ارتفاعا بين المناطق في المؤشرات العقارية العامة حيث ارتفعت مؤشراتها بنسب 3.3 في المائة، 2.9 في المائة، 2.4 في المائة على التوالي. في مقابل ذلك تراجعت المؤشرات العقارية العامة للربع الرابع 2018 مقارنة بالربع السابق في أربع مناطق من مناطق المملكة. وكانت نسب التراجع الربعية للفترة في مناطق الحدود الشمالية والجوف ونجران ومكة المكرمة ونجران 1.8 في المائة، 0.6 في المائة، 0.2 في المائة، 0.1 في المائة على التوالي.
بلغ إجمالي قيمة التبادلات العقارية في أرجاء المملكة 47.6 مليار ريال خلال الربع الرابع 2019، وكان نصيب منطقة الرياض 21.6 مليار ريال أو نحو 45.4 في المائة من إجمالي قيم الصفقات العقارية في المملكة. وصلت قيمة العقارات المبيعة في منطقتي مكة المكرمة والشرقية إلى 9.9 مليار ريال وسبعة مليارات ريال تقريبا خلال الفترة، أو ما يقارب 20.8 في المائة، 14.7 في المائة من إجمالي قيم الصفقات العقارية على التوالي. أما على المستوى السنوي فقد بلغ إجمالي قيمة التبادلات العقارية خلال عام 2019 نحو 179.4 مليار ريال. وكانت قيمة الصفقات العقارية 81.6 مليار ريال و38.1 مليار ريال و24.7 مليار ريال في مناطق الرياض ومكة المكرمة والشرقية على التوالي، ما يعني بلوغ حصص هذه المناطق ما يقارب 45.4 في المائة، 21.2 في المائة، 13.8 في المائة من إجمالي قيمة الصفقات العقارية في المملكة خلال 2019. وبهذا يظهر جليا أن مساهمة المناطق الرئيسة في إجمالي الصفقات العقارية في المملكة متقاربة جدا خلال الفترتين ربع السنوية والسنوية، بل إنها شبه ثابتة. وتوضح البيانات - كما هو متوقع - أن التغيرات في هذه المناطق تحدد إلى حد كبير تغيرات الأرقام القياسية للعقارات في المملكة، حيث تمثل هذه المناطق نحو ثلاثة أرباع قيم الصفقات العقارية.
تمثل تغيرات أسعار العقارات في منطقة الرياض - التي تشكل مدينة الرياض معظمها - أهمية كبرى للأرقام القياسية العامة للعقارات في المملكة، حيث يبدو من المؤشرات أنها تقود إلى حد كبير تغيرات أسعار المملكة العقارية. وتراجعت أسعار العقارات في منطقة الرياض أسرع من غيرها من مناطق المملكة خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث وصلت قيمة مؤشرها العقاري العام إلى أدنى مستوى 74 في الربع الأول من عام 2019. بعد ذلك ارتفع المؤشر العقاري العام لمنطقة الرياض في الربع الثاني 2019 إلى 75.3، لكنه عاود التراجع في الربع التالي إلى 74.9. وفي أحدث التطورات شهد الرقم القياسي العام لأسعار العقارات لمنطقة الرياض قفزة معتبرة في الربع الأخير 2019، حيث ارتفع إلى 77.1. ومع هذا التحسن فما زال الرقم القياسي العقاري العام لمدينة الرياض تحت مستوى الرقم القياسي العام للمملكة ككل البالغ 80.8. ويحتاج التعافي العقاري في المملكة إلى تجاوز المؤشر العقاري لمنطقة الرياض مستوى المؤشر العقاري للمملكة. من ناحية أخرى تظهر مؤشرات بعض المناطق كحائل وتبوك العقارية تغيرات أكثر حدة، ما قد يمثل فرصا واعدة للاستثمارات في هذه المناطق.

إنشرها