منوعات

الرياضة والقهوة لهما نفس التأثير على الذهن

أفادت دراسة جديدة بأن عشرين دقيقة من ممارسة التمارين الرياضية مفيدة بنفس قدر احتساء القهوة على الذاكرة العاملة.
وفي دراسة جديدة، ظهرت في مجلة "نيتشر ساينتيفيك ريبورتس" قارن الباحثون آثار الكافيين والتمارين الرياضية على الذاكرة العاملة وخلصوا إلى أن ممارسة التمارين الشديدة جيدة للذهن وللجسم أيضا، بحسب موقع "ميديكال نيوز توداي".
وكانت الآثار الجانبية لتناول الكافيين هي مصدر إلهام لدراسة جديدة أشرف عليها هاري برابافيسيس -مدير مختبر التمارين الرياضية وعلم نفس الصحة بجامعة ويسترن في أونتاريو بكندا.
وبقدر ما يبدو أن تناول فنجان من القهوة أمر جيد، لا يمكن التغاضي عن حقيقة أن الكافيين مادة مؤثرة نفسيا ،ولها بعض الآثار الجانبية.
وترتبط أعراض مثل القلق وارتعاش الجسد ،وبالطبع أعراض الانسحاب, بتناول الكافيين بشكل منتظم.
أظهرت نتائج الدراسة أن التمارين الرياضية والكافيين لهما تأثير مماثل.
وكان التحسن في الذاكرة العاملة للمشاركين في التجربة الخاصة بالدراسة مماثلا بعد قضاء 20 دقيقة على جهاز المشي وأخذ جرعة من الكافيين.
وأهم ما تقدمه هذه الدراسة أن التمارين الرياضية، بفوائدها طويلة الأمد، يمكن أن تساعد في تحسين المزاج والتركيز مثل الكافيين.
ووجدت الدراسة أيضا أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في تخطي أعراض انسحاب الكافيين إذا ما قرر المرء تقليل نسبته.
والأعراض الشائعة لانسحاب الكافيين: الغثيان والتعب وقلة الطاقة والانفعال وتراجع الحالة المزاجية و"ضبابية الدماغ" وهي حالة من انخفاض الصفاء الذهني.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات