منوعات

خبير ألماني: الكمامة لا تحمي صاحبها من عدوى كورونا بل تحمي الآخرين

قال خبير ألماني في مجال الأمراض المعدية، إن إجراءات حماية المواطنين في ألمانيا ضد الإصابة بفيروس كورونا، مثل وضع كمامة، غير ضرورية، حتى رغم تأكد أول حالة إصابة بالفيروس في ألمانيا.
ورأى بِرند زالتسبرجر، رئيس الجمعية الألمانية للأمراض المعدية، التابعة لمستشفى ريجنسبورج الجامعي، أن الحماية الشخصية "سخيفة تماما في الوضع الحالي".
وأكد الخبير في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم، أن السلطات الصحية في ألمانيا تقوم بعملها "بشكل رائع" لحماية المواطنين، وأن باستطاعة المواطنين أن يعولوا عليها.
وأوضح الخبير أن ما يعرف بأقنعة الوجه التي تشبه أقنعة الجراحين، لم تُعَد لحماية الإنسان من العدوى، بل يراد منها في الأصل أن تمنع وصول قطرات معدية من الجهاز التنفسي للجراحين إلى منطقة الجراحة.
كما أشار الخبير الألماني إلى أن هذا القناع يكون مجديا ومفيدا عندما يرتديه أحد المصابين بالأنفلونزا من أجل حماية الآخرين من الإصابة بالعدوى، ولكنه لا يفيد كثيرا في حماية صاحبه من العدوى القادمة إليه من آخرين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات