الطاقة- الغاز

ارتفاع مبيعات جازبروم الفورية من الغاز

أشار تقرير اقتصادي إلى زيادة المبيعات الفورية لشركة جازبروم الروسية من الغاز الطبيعي عبر منصة المبيعات الإلكترونية خلال الأسبوع المنتهي يوم 17 يناير الحالي لتصل إلى رقم قياسي قدره 90 مليون متر مكعب يوميا بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء "الألمانية".
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه يمكن تبرير زيادة المبيعات الفورية من خلال تراجع الاهتمام بالعقود طويلة المدى لشراء الغاز الروسي. كما أنه قد يكون عملاء جازبروم ركزوا على أسواق التعاملات الفورية من أجل الاستفادة من انخفاض الأسعار نتيجة ارتفاع الواردات من الغاز الطبيعي المسال وضعف الطلب.
وبحسب التقرير الذي أعدته وحدة بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة (بي.إن.إي.إف)، فإن المبيعات عبر منصة المبيعات الإلكترونية، تتكامل مع اتفاقيات التوريد طويلة المدى وهي القناة التقليدية لمبيعات جازبروم، مضيفة أن المبيعات ككل خلال العام الحالي ستظل عند نفس مستويات العام الماضي.
ووفقا لتقديرات "بي.إن.إي.إف"، فإنه رغم المبيعات الفورية القوية، من المحتمل تراجع تدفق الغاز الروسي إلى شمال غرب أوروبا مقارنة بعام 2019، وذلك بسبب ارتفاع مخزون جازبروم في مستودعاتها بأوروبا وخفض طاقة خطوط نقل الغاز الروسي المتعاقد عليها عبر أراضي أوكرانيا.
في الوقت نفسه فإن إجمالي كميات الغاز الطبيعي التي باعتها جازبروم منذ بداية يناير الحالي أعلى من الفترة نفسها من العام الماضي. وستعوض هذه الزيادة، تعليق تسليم مبيعات الغاز لعام 2020، مع استمرار الغموض بشأن نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا حتى أواخر ديسمبر الماضي.
يذكر أن هذه أول مرة تنجح فيها منصة المبيعات الإلكترونية في عرض 146 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال لتسليمه خلال الصيف المقبل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز