تقارير و تحليلات

12% وزن «أرامكو» في مؤشر «تاسي» و«الطاقة» ثالث القطاعات تأثيرا

بدأ أمس الأربعاء انضمام سهم شركة أرامكو السعودية إلى مؤشر سوق الأسهم المحلية "تاسي"، وفقا لإغلاق أمس الأول الثلاثاء عند سعر 37.75 ريال.
وتشير بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول" إلى أن الأسهم الحرة لشركة أرامكو السعودية تبلغ 3.334 مليار سهم، تمثل 1.667 في المائة من أسهم الشركة المصدرة البالغة 200 مليار سهم.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن وزن "أرامكو" يبلغ في مؤشر "تاسي" نحو 12 في المائة، إذ تبلغ القيمة السوقية للأسهم الحرة للشركة 125.9 مليار ريال وفق إغلاق السهم الثلاثاء الماضي، بينما القيمة السوقية للأسهم الحرة لجميع شركات السوق نحو 1.05 تريليون ريال.
يؤكد ذلك تحليل سابق لـ"الاقتصادية" نشر في 12 ديسمبر الجاري، رجح أن يكون وزن الشركة 12 في المائة.
وأعلنت "تداول" الأسبوع الماضي، الانضمام السريع لشركة "أرامكو السعودية" إلى مؤشر السوق الرئيسة "تاسي"، ومؤشر قطاع الطاقة حسب منهجية مؤشرات "تداول"، ذلك من بداية التداول في يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019، وفقا لإغلاقات الثلاثاء 17 ديسمبر.
وبحسب التحليل، أصبح قطاع الطاقة ثالث قطاعات السوق تأثيرا في مؤشر "تاسي" بوزن 13.6 في المائة، مزيحا قطاع الاتصالات من هذه المرتبة.
وفي المرتبتين الأولى والثانية بين القطاعات الـ21، جاء القطاع البنكي في المرتبة الأولى بوزن 40.6 في المائة في مؤشر "تاسي"، ثم قطاع المواد الأساسية بوزن 19.7 في المائة.

الشركات الأكبر وزنا
جاء سهم "أرامكو" ثاني الشركات تأثيرا في مؤشر "تاسي" بعد مصرف الراجحي البالغ وزنه 13.8 في المائة، ثالثا يأتي البنك الأهلي بوزن 6.1 في المائة، ثم شركة سابك بـ5.8 في المائة، وشركة الاتصالات السعودية بـ4.5 في المائة.
وسادسا بنك الرياض بوزن 3.8 في المائة، ثم مجموعة سامبا المالية بوزن 3.6 في المائة، ومصرف الإنماء بـ3 في المائة، وساب بـ2.6 في المائة، والسعودي الفرنسي بـ2.5 في المائة.
فيما يبلغ تأثير أكبر عشر شركات وزنا في المؤشر نسبة تقارب 58 في المائة.

القطاعات الأكبر وزنا
جاء القطاع البنكي أكبر القطاعات وزنا في مؤشر "تاسي" بـ40.6 في المائة، ثم المواد الأساسية بـ19.7 في المائة، والطاقة بـ13.6 في المائة، ورابعا حل قطاع الاتصالات بوزن 5.9 في المائة، ثم إدارة وتطوير العقارات بـ4.9 في المائة، والتطبيقات وخدمات التقنية بـ4.3 في المائة.
أما في المركز السابع، فجاء قطاع إنتاج الأغذية بنسبة 3.0 في المائة ثم تجزئة السلع الكمالية بوزن 2.2 في المائة، ثم التأمين بـ2.1 في المائة، والمرافق العامة بـ1.6 في المائة، في حين بلغ وزن بقية القطاعات 1 في المائة أو أقل لكل منها.
تداول «أرامكو»
بدأ تداول أسهم شركة أرامكو السعودية في 11 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، لتصبح أكبر شركة مدرجة، مزيحة شركة أبل بعد أن قاربت قيمتها السوقية تريليوني دولار، مقابل 1.2 تريليون دولار قيمة "أبل".
وطرحت "أرامكو" ثلاثة مليارات سهم "1.5 في المائة من أسهمها" للاكتتاب العام خلال الفترة من 17 نوفمبر حتى 4 ديسمبر، وخصصت الشركة 0.5 في المائة من أسهمها "مليار سهم" للأفراد، و1 في المائة "ملياري سهم" للمؤسسات.
وبلغت حصيلة الطرح 96 مليار ريال "25.6 مليار دولار"، منها 32 مليار ريال من الأفراد، و64 مليار ريال من المؤسسات، بما يجعله الأضخم في العالم، مزيحا طرح شركة علي بابا الصينية البالغة قيمته 25 مليار دولار. وتمت تغطية الاكتتاب بنسبة 465 في المائة، بعد جمعه 446 مليار ريال "نحو 119 مليار دولار".

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات