أخبار اقتصادية- عالمية

صناعة السيارات الألمانية تتراجع إلى أدنى مستوياتها منذ 22 عاما

كشفت دراسة حديثة تراجع معدل إنتاج السيارات في ألمانيا خلال العام الجاري إلى أقل مستوى منذ 22 عاما.
وبحسب "الألمانية"، أوضحت الدراسة التي أجراها معهد "سي أيه أر" التابع لجامعة "ديوسبورج-إسن" الألمانية، أن إجمالي إنتاج السيارات في ألمانيا يقدر هذا العام بـ4.67 مليون سيارة، لافتة إلى أن نسبة الإنتاج الألماني من السيارات في إجمالي الإنتاج العالمي انخفضت إلى 5.9 في المائة.
وأرجع فرديناند دودنهوفر القائم على الدراسة التراجع إلى الركود في صناعة السيارات على مستوى العالم نتيجة المعارك التجارية التي أثارها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
وأضاف أن التقديرات تقول إن الإنتاج العالمي من السيارات انخفض في العام الجاري 5 في المائة، أي ما يعادل 4.1 مليون سيارة، وبلغ إجمالي الإنتاج 78.8 مليون سيارة.
وتابع دودنهوفر، "من خلال تراجع صناعة السيارات في ألمانيا يستمر فقدان ألمانيا بصفتها موقعا لصناعة السيارات، للأهمية في صناعة السيارات العالمية.. صحيح أن مصنع تسلا المخطط له في ولاية براندنبورج سيساعد على الحد من الاتجاه التنازلي، إلا أنه لا يمكنه أن يبدأ تحولا".
وأشار دودنهوفر إلى أن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين يؤثر في الصادرات الألمانية، ومن ثم على الإنتاج الألماني للسيارات.
ويتوقع الخبير الألماني استمرار التراجع في عام 2020 ليصل عدد السيارات المصنعة في ألمانيا إلى 4.5 مليون سيارة، لافتا إلى أنه لا يمكن توقع زيادة طفيفة في أعداد الإنتاج في ألمانيا بدءا من عام 2021، وعد دودنهوفر أن ألمانيا تفقد بذلك أهميتها في صناعة السيارات العالمية.
ودعا الخبير الألماني إلى تكثيف التبادل مع الصين التي تعد حاليا السوق الأهم لصانعي السيارات الألمانية، وأكد أن الصين هي أهم موقع حاليا لإنتاج السيارات، مشددا على أن الصين هي ملتقى عالم السيارات وستصبح الدول القديمة مثل ألمانيا أقل أهمية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية