أخبار اقتصادية- عالمية

صناعيو ألمانيا يطالبون بتخفيض تكاليف استهلاك الكهرباء .. وإلغاء ضريبة "المتجددة"

طلبت غرفة التجارة والصناعة الألمانية اليوم من الحكومة تخفيضا واضحا لتكاليف استهلاك الكهرباء، وذلك قبل انعقاد لجنة الوساطة اليوم بشأن حزمة المناخ.
وبحسب "الألمانية"، ذكرت صحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم، أن الغرفة تطالب بإلغاء ضريبة توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة.
ونقلت الصحيفة عن قرار مجلس إدارة الغرفة أنه من المقرر الحد من العبء الناتج عن الضريبة بقيمة سبعة مليارات يورو حتى 2023 في إطار خطوة أولى.
وجاء في تقرير الصحيفة استنادا إلى قرار الغرفة أنه "يجب أن يعقب ذلك اتخاذ خطوات أخرى من أجل إصلاح نظام الضرائب والرسوم.. ولتحقيق ذلك توصي غرفة التجارة والصناعة الألمانية بوضع جدول زمني ملزم كإجراء أولي من أجل الإلغاء التام لضريبة توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة حتى 2030".
وتخطط الحكومة الاتحادية في إطار حزمة المناخ الخاصة بها لتخفيف العبء في سعر استهلاك الكهرباء. ومن المقرر بالنسبة للحكومة بدءا من 2021 خفض ضريبة توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة بقيمة 0.25 سنت لكل كيلو واط في الساعة في إطار خطوة أولى، ثم مواصلة خفضها بعد ذلك.
وانتقدت الغرفة ذلك وأوضحت أنه من منظور الأوساط الاقتصادية في ألمانيا يعد معدل الخفض المخطط له بالنسبة لتكاليف استهلاك الطاقة محدودا للغاية.
وتبدأ اليوم مشاورات بهذا الشأن بين لجنة الوساطة المكونة من البرلمان الألماني "بوندستاج" ومجلس الولايات "بوندسرات".
وأوقفت الغرف المحلية في الولايات بشكل مؤقت قوانين الضرائب المنصوص عليها في حزمة المناخ، ويتعلق الأمر بالنسبة لكثير من الولايات في المقام الأول بأمور تمويلية.
ومن المقرر داخل لجنة الوساطة التوصل لتسوية حاليا إن أمكن قبل العطلة، ويطالب حزب الخضر بإدخال تحسينات على محتوى الحزمة.
وكشف استطلاع نشرت نتائجه اليوم، أن أغلب المواطنين في ألمانيا مستعدون للحد من استخدام الأضواء خلال عطلة الأعياد من أجل حماية المناخ.
وذكر 57 في المائة ممن شملهم الاستطلاع، الذي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية، أنهم يرغبون في الحد من الزينة المخصصة للأعياد، التي تتكون من سلاسل ونجوم ضوئية، أو الاستغناء عنها تماما في المستقبل لهذا الغرض.
وبحسب الاستطلاع، أوضح 11 في المائة من المشاركين أنهم يعتزمون الاستغناء تماما عن أضواء الأعياد هذا العام من أجل حماية المناخ، وأعرب 10 في المائة عن استعدادهم للاستغناء عنها تماما في المستقبل.
وذكر 12 في المائة من المشاركين في الاستطلاع أنه يمكنهم تصور الحد من الاستخدام هذا العام، فيما أوضح 23 في المائة أنه يمكن أن يكون ذلك أمرا مطروحا بالنسبة لهم في المستقبل.
في المقابل، ذكر 35 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أنهم لا يمكنهم تصور الاستغناء تماما عن إضاءة الأعياد لأجل حماية المناخ.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية