أخبار اقتصادية- عالمية

ضربة قوية لـ"بوينج" .. "يونايتد إيرلاينز" تشتري 50 طائرة "إيرباص" بـ6.5 مليار دولار

تعتزم شركة "يونايتد إيرلاينز" الأمريكية شراء 50 طائرة "إيرباص" من نوع "إيه 321 إكس إل آر"، بنحو 6.5 مليار دولار، لتستبدل بها أسطولها القديم من طائرات شركة بوينج.
وبحسب "الفرنسية"، فإنه فور دخول هذه الطائرات الجديدة في الخدمة بعد تسليمها بدءا من 2024، ستتوقف "يونايتد إيرلاينز" عن استخدام طائراتها من طراز بوينج 700 و200، وفق الشركة الأمريكية.
وارتفع سهم "إيرباص" 0.6 في المائة بفضل هذه الطلبية، بينما تعد هذه الخطوة آخر ضربة قوية لشركة بوينج الأمريكية المأزومة، والواقعة أساسا في أزمة عميقة مرتبطة بطائراتها "737 ماكس" المحظورة من التحليق عالميا بعد كارثتي سقوط أدتا لمقتل 346 شخصا.
وليس لدى بوينج طائرة جديدة متوسطة المدى تنافس "إيرباص" "إيه 321 إكس إل آر"، وأطلقت "إيرباص" طائرتها الجديدة هذا العام خلال معرض باريس الجوي في حزيران (يونيو).
ولدى الطائرة الجديدة قدرة على التحليق لمسافات أبعد 15 في المائة من طرازها الأقدم "إيه 321 إل آر"، ما يجعلها بديلا فعالا من حيث التكلفة للطائرات الأكثر ضخامة.
ونتيجة لخزانات وقودها الكبيرة، يمكن لهذه الطائرة تغطية مسافة 8700 كلم خلال تسع ساعات، وهي مسافة أعلى بكثير من تلك التي تستطيع "بوينج 737 ماكس" تغطيتها.
وتنوي "يونايتد إيرلاينز" استخدام هذه الطائرة لتغطية رحلات إضافية إلى وجهات في أوروبا انطلاقا من المراكز الأساسية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة أي من نيوارك في نيويورك ومن واشنطن.
وأفاد مصدر قريب من الملف رفض الكشف عن هويته، أن الشركة تعاملت مع "إيرباص" لأن "بوينج غير قادرة حاليا على توفير طائرة بدل طائرتها من طراز 757" المتوسطة المدى، مضيفا أن المفاوضات بين "يونايتد إيرلاينز" و"إيرباص" انطلقت قبل أشهر.
وأرجأت "بوينج" التي تحاول إعادة طائرتها ماكس إلى العمل، حتى العام المقبل الإعلان عن طراز جديد يستبدل طائرتيها 757 و767، وقدمت الشركة تصميم هذه الطائرة أخيرا لعديد من شركات الطيران من بينها "يونايتد إيرلاينز".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية