أخبار اقتصادية- عالمية

اليورو قرب أدنى مستوياته والآمال في اتفاق تجارة

يحوم اليورو قرب أدنى مستوياته للشهر الحالي اليوم الجمعة مع تماسك الدولار على أمل أن تنزع الولايات المتحدة والصين فتيل حرب رسومهما الجمركية المدمرة باتفاق تجارة أولي.
واستفادت العملة الأمريكية أيضا من بيانات تظهر أن أكبر اقتصاد في العالم يقف على قدم راسخة، مما شجع بعض المستثمرين على تقليص رهانات خفض الفائدة.
وتسارع النمو الأمريكي قليلا في الربع الثالث من العام، وفقا للبيانات الصادرة يوم الأربعاء، على النقيض من مؤشرات أخرى تنبئ بتباطؤ في النشاط العالمي.
وأعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي توقعات تبعث على التفاؤل وسط علامات قوة في سوق العمل وانتعاش محتمل في استثمارات الشركات.
واستقر اليورو في أحدث تداولاته عند 1.1009 دولار، بعد أن ارتفع من أدنى مستوياته في أسبوعين دون 1.10 دولار الذي سجله هذا الأسبوع.
ولم يطرأ تغير على الدولار مقابل الين الياباني الذي يعد ملاذا آمنا إذ سجل 109.52 ين، لكنه يظل قريبا من اختراق أعلى مستوى في ستة أشهر.
استقر أيضا اليوان الصيني - العملة الأشد حساسية لحرب التجارة - وظل داخل نطاقاته الأخيرة، شأنه شأن معظم العملات الرئيسية الأخرى.
وبلغت الكرونة السويدية ذروة أربعة أشهر مقابل اليورو عند 10.51. وبعد ضعف حاد دام لأشهر، بدأت العملة السويدية تكتسب قوة الشهر الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية