أخبار الشركات- عالمية

"بي إم دبليو" تخفض المكافآت وتزيد ساعات العمل للتحول إلى السيارات الكهربائية وذاتية القيادة

ذكر تقريرإخباري أن شركة صناعة السيارات الفارهة "بي إم دبليو" ستجري خفضا على المكافآت وستزيد ساعات العمل بالنسبة لبعض موظفيها في ألمانيا من أجل مواجهة التكاليف الباهظة للتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة.
وبحسب ما أوردته وكالة أنباء "بلومبرج" الأمريكية، فإنه في الوقت الذي تفتقر فيه خطوة "بي إم دبليو" إلى التخفيضات القوية التي حددتها منافستها "أودي"، إلا أنها تعكس الضغوط المتزايدة التي تتعرض لها العلامات التجارية للسيارات الألمانية التي تعتمد على "القوة الحصانية" لمواجهة حقبة جديدة في صناعة السيارات.
واتفقت "بي إم دبليو" وموظفوها على صيغة جديدة لحساب المكافآت، بحسب ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة أوليفر تسيبزه، خلال اجتماع مع ممثلي العمال عقد في مدينة ميونخ الألمانية اليوم الأربعاء.
وفي حال تطبيق الاتفاق بداية من العام الجاري، ستشهد المكافآت خفضا بنسبة 20 في المئة، كما أن الشركة بصدد تطبيق نظام معاش تقاعدي جديد يستند إلى توزيعات الأرباح.
وقال تسيبزه خلال الاجتماع، بحسب مقتطفات أوردتها "بلومبرج": "توصلنا ومجلس الأعمال إلى حل مشترك... يسمح لنا هذا بتحاشي الإجراءات القاسية التي يتخذها آخرون في سبيل خفض التكاليف."
يشار إلى أن خفض المكافآت والإجراءات الأخرى التي تتخذها "بي إم دبليو" تأتي في إطار خطة أوسع نطاقا لتوفير 12 مليار يورو (13 مليار دولار) من أجل التكنولوجيا الجديدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية