"أرامكو السعودية" تسمح لشركة مالية بشراء 15% من أسهمها لضمان استقرار السهم بعد الإدراج

عينت "أرامكو السعودية" شركة جولدمان ساكس العربية السعودية مديرا للاستقرار السعري لسهم الشركة لضمان إستقرار سعر السهم في السوق خلال أول 30 يوما من إدراجه.

ووفقا لنشرة الإصدار، سيحق للبنك شراء 15 في المائة من أسهم الشركة المطروحة للاكتتاب بسعر الطرح النهائي ليتمكن من إستخدامها لهذا الغرض .

فيما يتعلق بالطرح، يجوز لمدير الاستقرار السعري، إلى الحد الذي تسمح به التعليمات الخاصة بتنظيم آلية الاستقرار السعري للطروحات الأولية الصادرة عن هيئة السوق المالية، تنفيذ عمليات الاستقرار السعري لغرض استقرار السعر السوقي للأسهم.

ويمكن أن يتم تنفيذ هذه العمليات في السوق المالية السعودية (تداول)، كما قد يتم إجراؤها خلال الفترة التي تبدأ من تاريخ بدء تداول أسهم الطرح في السوق المالية وتنتهي في موعد لا يتجاوز ثلاثين يومًا تقويميًا بعد ذلك ( مدة الاستقرار السعري).

ومع ذلك، لنيكون مدير الاستقرار السعري ملزماً بالقيام بأي عمليات استقرار سعري. ويمكن لمدير الاستقرار السعري إيقاف أي عمليات استقرار سعري، في حالة مباشرتها، في أي وقت ودون إشعار مسبق.

وسيفصح مدير الاستقرار السعري عن أي تخصيص للأسهم الإضافية وعمليات الاستقرار السعري التي يتم إجراؤها فيما يتعلق بالطرح وذلك وفقاً للتعليمات الخاصة بتنظيم آلية الاستقرار السعري للطروحات الأولية الصادرة عن الهيئة.

ولغرض السماح لمدير الاستقرار السعري بتغطية عمليات البيع على المكشوف الناتجة عن أي تخصيص إضافي، سيتم منح خيار شراء لمدير الاستقرار السعري ( خيار الشراء) والذي يجوز بموجبه لمدير الاستقرار السعري شراء ما تصل نسبته إلى ( 15 في المائة ) من مجموع عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب طرحاً أولياً ( أسهم خيار الشراء) بسعر الطرح النهائي.

ويمارس مدير الاستقرار السعري خيار الشراء، كليًا أو جزئيًا، بناءً على إخطار منه، وفي أي وقت خلال مدة الاستقرار السعري بحسب ما يراه مناسبًا .

وتكون أي أسهم إضافية يجري تخصيصها وفقا للتخصيص الإضافي مكافئة من جميع النواحي لأسهم الطرح، بما في ذلك فيما تخوله من أرباح وتوزيعات أخرى معلنة أو مقدمة أو مدفوعة على أساس الأسهم، ويتم شراؤها بنفس الشروط التي تُباع بها أسهم الطرح، وسوف تشكل فئة واحدة مع الأسهم الأخرى.

إنشرها

أضف تعليق