أخبار الشركات- عالمية

"ميرسك" للنقل البحري ترفع توقعات أرباحها

رفعت شركة النقل البحري الدنماركية "أيه.بي موللر ميرسك" اليوم الاثنين توقعات أرباحها خلال العام الحالي قائلة إن أداء قطاع سفن الحاويات يسجل أداء يفوق التوقعات رغم تباطؤ حركة التجارة العالمية.
وذكرت أكبر شركة سفن حاويات في العالم إن أرباحها قبل حساب الضرائب والفوائد خلال العام الحالي تصل إلى 5.8 مليار دولار، في حين كانت توقعات أرباحها السابقة 5 مليارات دولار فقط. في الوقت نفسه أبقت الشركة الموجود مقرها في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن على توقعاتها لنمو حجم أعمال قطاع نقل الحاويات لديها.
وارتفع سعر سهم الشركة خلال تعاملات اليوم بنسبة 7.9 % ليصل إجمالي مكاسب السهم منذ بداية العام الحالي إلى حوالي 20 %.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ميكيل إيميل ينسن المحلل الاقتصادي في مصرف "سيدبنك" القول إن ميرسك تتأثر بشدة باتجاهات النمو الاقتصادي العالمي لذلك فزيادة توقعات أرباحها يمثل مفاجأة في ظل تباطؤ الاقتصاد والتجارة في العالم.
وأضاف أن الأداء التشغيلي للشركة الدنماركية خلال العام الحالي مذهل، حيث استطاعت الشركة توظيف أسطولها بصورة جيدة مع خفض تكاليف التشغيل، وهذا يعني أن زيادة توقعات الأرباح يأتي نتيجة الأداء الجيد لشركة ميرسك في ظل الظروف الصعبة وليس نتيجة لتحسن أداء الاقتصاد العالمي مقارنة بالتوقعات.
من ناحيتها ذكرت "ميرسك" التي تضررت بشدة من تداعيات التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين إن أداء قطاع النقل البحري طويل المدى لديها تحسن رغم تباطؤ وتيرة نمو الطلب العالمي وتراجع أسعار الشحن البحري.
وأضافت الشركة التي تستحوذ على حوالي 20% من حجم حركة الحاويات في العالم إن سفنها استفادت من "مرونتها القوية وإدارة الطاقة التشغيلية بصورة جيدة مع انخفاض أسعار الوقود" خلال الربع الثالث من العام الحالي.
وذكرت "ميرسك" أن أرباح التشغيل خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغت 1.66 مليار دولار في حين كانت تقديرات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم تبلغ 1.5 مليار دولار فقط. وبلغت إيرادات الشركة خلال الفترة نفسها 10.1 مليار دولار وهو ما جاء متفقا مع توقعات المحللين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية