الناس

فيلم ترانتينو الجديد ينافس بقوة في شباك التذاكر العالمية

نجح فيلم المخرج العالمي كوينتين ترانتينو الجديد "حدث ذات مرة في هوليود"، في المنافسة بقوة في شباك التذاكر العالمية، بعد أن تم طرحه أمس الأول بشكل رسمي في دور العرض العالمية، ليحتل المركز الثاني برصيد 41 مليون دولار إيرادات في أول أيام عرضه.
وتشير المؤشرات إلى تجاوز فيلم ترانتينو الجديد حاجز الـ200 مليون دولار في افتتاحية الأسبوع الأول، على أن يختتم إيراداته بالاقتراب من حاجز المليار دولار.
وتدور أحداث الفيلم في عام 1969 في مدينة لوس أنجلوس، حول شخصيتين رئيسيتين هما "ريك دالتون" ممثل تلفزيوني سابق لمسلسل ينتمي لنوعية "الويسترن" أو الغرب الأمريكي، ويجسده ليوناردو ديكابريو، و"كليف بوث"، الممثل البديل له الذي يؤدي المشاهد الخطرة بدلا منه، ويجسده براد بيت، ويكافح الاثنان من أجل تحقيق الشهرة في هوليوود، بالتزامن مع بدء نشاط القاتل الشهير تشارلز مانسون.
ويركز الفيلم على سلسة جرائم القتل التي ارتكبتها عائلة "مانسون" في فترة الستينيات من القرن الماضي، وراح ضحيتها عدد من الأشخاص منهم الممثلة الأمريكية شارون تايت التي تم طعنها نحو 16 طعنة وكانت وقتها حاملا في شهرها الثامن. ويشارك في بطولته براد بيت وليوناردو ديكابريو وآل باتشينو، ومارجوت روبي، لورينزا ايزو، وداكوتا فانينج، وكيرت روسيل. والفيلم من تأليف وإخراج كوينتين تارانتينو.
الفيلم من الأعمال التي انتظرها الجمهور خلال موسم الصيف في هوليوود، ويتوقع أن يدخل ضمن قائمة أعلى الإيرادات لهذا الأسبوع في أمريكا الشمالية، وعرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي الدولي في مايو الماضي، حيث استمر وقوف أبطاله على السجادة الحمراء أمام المصورين لتحية الجمهور والصحافيين لمدة تزيد على 30 دقيقة، وذلك قبل أن يستقبل المهرجان فيلم المخرج كوينتين تارانتينو، الذي كان قد طلب من الصحافيين وقتها عدم تسريب قصته إلى الجمهور ليظل متشوقا لمتابعته في دور العرض السينمائية.
وفي مؤتمر صحافي عقد قبل أيام في لوس أنجلوس للترويج للفيلم، أكد براد بيت تمتعه بعلاقة صداقة وتفاهم فني كبير مع زميله ليوناردو دي كابريو رغم قلة أعمالهما معا. وعن مخرج الفيلم كوينتين تارنتينو قال «الجميع يلبي نداء تارانتينو".
بدوره، قال دي كابريو الذي سبق أن عمل مع تارانتينو في فيلم Django Unchained الذي عرض عام 2012 "دائما ما تحظى مواقع التصوير الخاصة به بأجواء مثيرة"، مضيفا "حواراته تتمتع بلمسة خاصة تجعلك تحفظها بسهولة، ولكننا جميعا نمتلك طاقة لأننا نصنع شيئا فريدا وخاصا كل يوم، ولا يمكنني وصفه بطريقة محددة، ولكن هناك أجواء حماسية للغاية".
وشهد العرض الأول للفيلم في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية حضور صوفيا فيرجارا الممثلة الكولومبية، وزوجها جوي مانجالينو.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس