أخبار الشركات- عالمية

تغريم "كوالكوم" 272 مليون دولار بسبب مخالفة الأسعار

أصدرت المفوضية الأوروبية اليوم قرارا بتغريم شركة كوالكوم الأمريكية لمعالجات الهواتف الذكية مبلغ 242 مليون يورو ( 272 مليون دولار) وذلك على خلفية ممارسات مخالفة تتعلق بالأسعار من أجل الحاق الضرر بأحد منافسيها.
وقالت مفوضة شؤون المنافسة الأوروبية مارجريت فيستاجر أمس الأربعاء إن كوالكوم أساءت استخدام موقعها المهيمن في السوق العالمية، وباعت رقائق تستخدم في ربط الهواتف المحمولة بالإنترنت" بسعر أقل من التكلفة لزبائن رئيسيين بهدف القضاء على منافس".
وخلصت المفوضية الأوروبية إلى أنه خلال الفترة من ما بين 2009 و 2011، باعت الشركة رقائق نظام الاتصالات المتنقلة الدولي بسعر أقل من تكاليف الانتاج لشركتي هواوي و زد تي إي، بهدف منع شركة اسيرا البريطانية من زيادة حصتها في السوق.
وأضافت المفوضية أنه في ذلك الوقت كانت كوالكوم تسيطر على سوق نظام رقائق الاتصالات المتنقلة الدولي، بحصة تقترب من 60%.
وقالت شركة كوالكوم اليوم بعد فرض الغرامة إن الشركة تعتزم الطعن على القرار أمام المحاكم الأوروبية، مضيفة أنها على ثقة أنها سوف تكشف " الطبيعة التي لا أساس لها من الصحة لهذا القرار".
وكانت المفوضية قد غرمت كوالكوم مبلغ 997 مليون يورو عام 2018 لإدانتها بانتهاك قوانين المنافسة بالاتحاد الأوروبي عبر اتفاق مع شركة أبل الأمريكية.
وخلصت المفوضية حين ذاك إلى أن الشركة دفعت مليارات الدولارات لشركة آبل منذ عام 2011 مقابل استخدام أبل حصريا للرقائق التي تصنعها كوالكوم في أجهزتها .
ويشار إلى أن مبلغ الغرامة يمثل 27ر1 % من حجم تعاملات كوالكوم السنوي لعام .2018
ويمكن للمفوضية فرض غرامة تصل إلى 10% من إجمالي حجم أعمال الشركة السنوي عالميا إذا جرى انتهاك قوانين المنافسة بالاتحاد الأوروبي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية