130 ألف طن نفايات في الحج لا يستفاد منها

130 ألف طن نفايات 
في الحج لا يستفاد منها

بلغ حجم النفايات غير المستفاد منها في موسم الحج خلال الـ20 يوما الماضية 130 ألف طن، منها 400 طن خلال أيام العيد ثلاثة، فيما يصل حج نفايات المشاعر ومكة المكرمة إلى مليون طن في العام الواحد. وكشف لـ"الاقتصادية" المهندس أسامة با حارث نائب مدير عام المرادم في منطقة المشاعر، عن أن مشروع تدوير نفايات المملكة في مراحله الأخيرة، حيث سيتم تعميمه على الأمانات، مشيرا إلى أن المشروع استقطب كبرى شركات التدوير لدراسة ووضع آلية للاستفادة من النفايات، وتحديد المنتجات التي يتم تدويرها تماشيا مع "رؤية المملكة 2030"، إذ تصل نفايات المشاعر ومكة المكرمة خلال العام الواحد إلى مليون طن. وأوضح نائب مدير المرادم في مكة المكرمة، أن الأمانة استخدمت في حج هذا العام الحاويات الانتقالية، وعددها سبع حاويات، موزعة على المناطق المجاورة للمشاعر، حيث يوجد محطتان داخل المشعر الحرام ومحطة بعرفات ومحطة بمزدلفة والباقي في منى. وبين أن الحاوية الواحدة تستوعب 75 مترا مربعا من النفايات، تقوم بكبسها، ومن ثم نقلها بسيارات سعة 30 مترا مكعبا إلى المرادم خارج المدينة بمسافة 15 كيلو مترا، ومن ثم تقوم المرادم بفرد النفايات، ثم تكسيرها عبر الآلات، ومن ثم وضع تربة بسماكة 30 سم، كطبقات لتفصل بين النفايات حتى لا تتفاعل وتحدث حرائق. من جهته، أشار أسامة الزيتوني مدير إدارة النشر في العاصمة المقدسة، إلى أن الأمانة وفرت ستة آلاف عامل يعملون بالمشاعر المقدسة فترة الحج، كما خصصت 1200 صندوق تخزين يستوعب 15 ألف طن من النفايات، يتم تجميعها في الصناديق حتى الانتهاء من الحج، موضحا أنه فور الانتهاء من الشعيرة تتوافد فرق التنظيف للمنطقة لتنظيف عرفة ورشه بالمبيدات. من جانبه، أوضح عبد الباري النويهي أستاذ الاقتصاد في كلية الأمير سلطان بجامعة الفيصل، أن المملكة تعد من الدول عالية الإنتاجية للنفايات، نظرا لاستهلاك الفرد العالي، مشيرا إلى أن النفايات تعد موردا اقتصاديا لا بد من الاستفادة منه، من حيث خفض استهلاك الطاقة الكهربائية للإنتاج وتوفير فرص وظيفية والمحافظة على البيئة والحد من استهلاك المواد الخام والطبيعية. وأشار النويهي، إلى عدم نجاح شركات التدوير بالمملكة، مرجعا ذلك إلى أن الشركات التي حصلت على حقوق الملكية لإعادة التدوير لم تستطع الاستفادة، فعندما كانت تجمع النفايات وتعيد تصنيعها عند الفرز لم تجد مواد إعادة التدوير وإن وجدتها تجدها بنسب ضعيفة جدا، فالعمالة السائبة تجمع المعلبات من النفايات فور وجودها لبيعها.
إنشرها

أضف تعليق