الرياضة

4 رياضيات و 7 رياضيين يمثلون السعودية في الأولمبياد

4 رياضيات و 7 رياضيين يمثلون السعودية في الأولمبياد

تضم بعثة السعودية الى دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو من 5 الى 21 اغسطس الجاري 7 رياضيين و 4 رياضيات. واعلنت اللجنة الاولمبية السعودية الاثنين ان 11 لاعبا ولاعبة يمثلون السعودية في الالعاب في رياضات العاب القوى والرماية والجودو ورفع الاثقال والمبارزة. وفي حين لم تذكر اللجنة الاولمبية السعودية اي تفاصيل عن عدد الرياضيات او اسمائهن والمسابقات التي ستشاركن فيها فان وكالة "فرانس برس" علمت ان البعثة السعودية وصلت الى ريو اليوم وانها تضم 4 رياضيات و 7 رياضيين. واكد احد افراد الوفد الاعلامي الذي وصل مع البعثة الى ريو قبل قليل ان الرياضيات هن : سارة العطار (العاب القوى- سباق ماراثون) ولبنى العمير (المبارزة) وكاريمان ابو الجدايل (العاب القوى- سباق 100 م) وجود فهمي (الجودو في وزن تحت 52 كلغ). هذا فضلا عن 7 رياضيين سبق للجنة الاولمبية السعودية ان اعلنت عنهم وهم طارق العمري ومخلد العتيبي (5 الاف م) وعبدالله ابكر في سباقي 100 م و200 م وسلطان الداودي (رمي القرص)، وعطاالله العنزي (الرماية- مسدس الهواء 10 امتار) وسليمان حماد (الجودو) محسن الدحيلب (رفع الاثقال- وزن دون 69 كلغ). وستفتقد السعودية في العاب ريو العداء يوسف مسرحي (400 م) بسبب ثبوت تناوله مادة محظورة حيث كانت اللجنة الاولمبية السعودية اكدت الخميس الماضي انها تلقت خطابا من الاتحاد السعودي لألعاب القوى حول وجود عينة إيجابية لمسرحي تم على اثرها ايقافه عن المشاركة. وكانت السعودية اشركت رياضيتين في اولمبياد لندن 2012 هما سارة العطار في سباق 800 م في العاب القوى، ووجدان شهرخاني في الجودو. وتشترط اللجنة الاولمبية الدولية منذ اعوام قليلة وجود رياضية على الاقل من كل بلد مشارك في الالعاب الاولمبية. واكدت اللجنة الاولمبية السعودية ان رئيسها الأمير عبدالله بن مساعد سيرأس وفد بلاده الى ريو. وقال بن مساعد في كلمته التي تصدرت دليل الوفد السعودي في الدورة "ان اللجنة الأولمبية السعودية تحرص على المشاركة والتواجد في المناسبات الرياضية الكبرى لتعزيز مكانة المملكة العربية السعودية بين دول العالم في المجال الرياضي، لما لهذه الدورات من مكانة وأهمية في مسيرة الرياضة في العالم أجمع". وأضاف "ان مشاركة المملكة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الحادية والثلاثين في ريو دي جانيرو تأتي تأكيدا للتواجد السعودي في الدورات الاولمبية والتي نشارك فيها وقد وضعنا هدفا استراتيجيا نتطلع لتحقيقه كخطوة أولى على المستوى الآسيوي حيث نتطلع لتحقيق أحد المراكز الثلاثة الأولى في الأولمبياد الآسيوي (دورة الالعاب الاسيوية المقبلة في اندونيسيا عام 2018)، وسنعمل على تحقيق ذلك بخطوات تدريجية جادة ومحفزة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة