6 مليارات ريال لتنفيذ المشاريع التقنية في مرافق وزارة الصحة

31.5 مليون ريال قيمة مشاريع الصحة الإلكترونية الأفقية. «الاقتصادية»

كشفت لـ"الاقتصادية" مصادر مطلعة، عن موافقة المجلس الصحي السعودي، على الخطة الموضوعة لتطبيق التقنية الرأسية في مرافق وزارة الصحة وكذلك المشاريع الأفقية لخدمة كافة القطاعات الصحية المكلف بتنفيذها المركز الوطني للمعلومات الصحية، مبينة أن التكاليف الإجمالية لمبادرات الصحة الإلكترونية بلغت أكثر من 5.994 مليار ريال. وأشارت المصادر، إلى موافقة المجلس على استمرار وزارة الصحة في التنسيق مع شركة "علم" لتنفيذ خطة الوزارة في هذا المجال، حيث جاء ذلك بعد الاستماع إلى العرض المقدم من مدير عام مشاريع الصحة الإلكترونية والتقنية في وزارة الصحة عن الوضع الحالي والخطط المستقبلية لتطبيق التقنية في مرافق وزارة الصحة، وكذلك العرض المقدم من المدير العام للمركز الوطني للمعلومات الصحية التابع للمجلس عن المبادرات الخاصة بالمشاريع الأفقية المشتركة لخدمة كافة القطاعات الصحية. وذكرت أن 31.5 مليون ريال قيمة مشاريع الصحة الإلكترونية الأفقية التابعة للمركز الوطني للمعلومات الصحية في المجلس. وبينت المصادر، أن المجلس طالب وزارة الصحة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للغذاء والدواء بإيجاد قنوات للتواصل مع الجمهور، وبما في ذلك إيجاد أو إنشاء تطبيق على الأجهزة الذكية للإبلاغ عن أي ملاحظات حول المخالفات المتعلقة بإعلانات المستحضرات الطبية والدوائية والممارسات الخاطئة في المجال الصحي، منها نقل الأعضاء، ليتم دراستها من قبل الجهة المعنية بالوزارة. وأكدت أن المجلس الصحي شدد على وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ضرورة اتخاذ الإجراءات الممكنة للتعامل مع المخالفات المتعلقة بإعلانات المستحضرات الطبية والدوائية بموجب نظام الجرائم المعلوماتية. من جهة أخرى، أكدت وزارة الصحة أن برنامج إحالتي تمكن من إنهاء إجراءات الإحالة لـ4887 حالة تحتاج إلى النقل إلى مستشفيات تخصصية أو مرجعية، الأسبوع الماضي. وأوضحت الوزارة أنها تمكنت من تقديم الخدمة الطبية المتخصصة عن طريق المستشفيات المرجعية لنحو 2940 مريضًا، وذلك بنسبة 60.2 في المائة من إجمالي الإحالات المحولة عبر النظام الآلي دون الحاجة إلى تدخل ورقي، مشيرة إلى أن عدد حالات إنقاذ الحياة بلغت 171 حالات بنسبة 3.50 في المائة، كما تم رصد 1520 حالة تحت التصعيد بنسبة بلغت 31.1 في المائة، إضافة إلى أنه تم علاج 275 حالة في نفس المستشفى بنسبة 5.6 في المائة، و152 حالة على قائمة الانتظار بنسبة 3.1 في المائة يتم التعامل معها خلال الأيام المقبلة وحسب الحالة. وذكرت الوزارة أن عدد الحالات الطارئة بلغ 1381 حالة، بنسبة 28.26 في المائة، فيما وصل عدد حالات التنويم إلى 1092 حالة بنسبة 22.34 في المائة، فيما بلغ عدد الحالات التي تمت إحالتها إلى العيادات الخارجية 2243 حالة بنسبة 45.90 في المائة من إجمالي الحالات المحولة بالنظام.
إنشرها

أضف تعليق