مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تطلق برنامج «طموح» لتدريب وتأهيل 1000 شاب وشابة في رابغ

تحت رعاية الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود، أمير منطقة مكة المكرمة، وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عقدا مع جامعة الملك عبدالعزيز في جدة لتدريب وتأهيل ألف شاب وشابة من أبناء محافظة رابغ والمراكز التابعة لها. ويهدف البرنامج إلى تنمية مهارات الشباب والشابات حملة الثانوية العامة وتأهيلهم لسوق العمل، وذلك ضمن برنامج المدينة الاقتصادية السنوي "طموح" تحت شعار "مستقبلي. مسؤوليتي". وبهذه المناسبة، تقدم فهد الرشيد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بالشكر والعرفان للأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، على دعمه المستمر للمدينة الاقتصادية وجميع الأنشطة والبرامج الخاصة بها، وعبر الرشيد عن سعادته البالغة بالاهتمام الكبير الذي يوليه سموه الكريم ببرامج تدريب الشباب السعودي وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل، تأكيدا لتوجه الدولة للاهتمام بعنصر الشباب وحرصها على توفير الفرص التي تناسب مؤهلاتهم باعتبار الشباب هم سند الدولة الحاضر ومستقبلها الزاهر. وثمن الرشيد دعم الأمير خالد لبرنامج "طموح" الذي أطلقته المدينة الاقتصادية بهدف تدريب الشباب وتطوير مقدراتهم الوظيفية وتأهيلهم لشغل الوظائف القيادية في القطاعين العام والخاص. كذلك عبر الرشيد عن سعادته بالتعاون المثمر بين المدينة الاقتصادية وجامعة الملك عبدالعزيز، وقال: "يعد برنامج "طموح" أحد أهم برامج المدينة الاقتصادية للتنمية المستدامة التي تتبعها في استراتيجيتها للتنمية الاجتماعية وتوفير بيئة مثالية من حيث العمل والسكن، بما يعزز توجهها لبناء مجتمع سعودي متقدم تتوافر فيه مواصفات الحياة العصرية كافة". مضيفا: "سيسهم (طموح) في توفير الكوادر البشرية المؤهلة ليؤكدوا قدرتهم على المنافسة للحصول على الفرص الوظيفية المتميزة التي توفرها المدينة الاقتصادية من خلال أكبر الشركات المحلية والعالمية التي تستثمر بها". وثمن الرشيد دور جامعة الملك عبدالعزيز لإقامة البرنامج بها، حيث تعد منارة تعليمية وأكاديمية لها وزنها بين وصيفاتها في المملكة. ووقع العقد كل من فهد بن محمد حميد الدين الرئيس التنفيذي للتسويق والتنمية المستدامة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي المدير المكلف بالجامعة، بحضور أبرز المسؤولين من الطرفين.
إنشرها

أضف تعليق