«منافع القابضة».. تحالفات استراتيجية تقفز باستثماراتها

أوضح ياسر الشريف الرئيس التنفيذي لشركة ''منافع القابضة'' أنها استطاعت تحقيق قفزات نوعية كبيرة حققت من خلالها تحولات جذرية في استراتيجية الاستثمار الجديدة التي تنطلق من خلال البحث عن تحالفات استراتيجية مع مؤسسات مالية وتمويلية دولية في مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن سياسة العمل الطموحة التي انتهجتها الشركة ارتكزت على أسس علمية مدروسة، حيث عملت على استثمار أفضل الطاقات البشرية والكوادر العلمية المؤهلة وهذا هو ما قادها للتواجد بشكل دائم ضمن أكبر 100 شركة سعودية للعام الثالث على التوالي. وقال الرئيس التنفيذي لـ ''منافع القابضة'' إن آليات تحقيق ذلك أتت من خلال التمسك بقيمها الأصيلة في ممارسة الأعمال ولكونها تسعى دائماً إلى التطور والنمو المستمر وإيجاد بيئة عمل إيجابية فقد أولت اهتماما كبيراً بمواردها البشرية التي تعدها أحد أهم الأصول لديها، إضافة إلى دعم المبادرات الإيجابية والابتكارات من خلال التحفيز المستمر. بداية نبارك لكم النجاحات المتتالية ببقاء ''منافع القابضة'' للمرة الثالثة على التوالي في قائمة أكبر 100 شركة سعودية، كيف تأسست شركة ''منافع القابضة'' وكيف رسمت استراتيجياتها الاستثمارية؟ شركة منافع القابضة هي إحدى الشركات الرائدة التي تأسست من واقع حس تجاري برأسمال قدره أربعة مليارات ريال سعودي ونشاط استثماري عريق امتد لسنوات طوال استندت فيها إلى خبرات المؤسس الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي ـــ رحمه الله ــــ في إدارة الأعمال، حيث قامت الإدارة التنفيذية لـ ''منافع'' برسم استراتيجيتها الاستثمارية بحيث تحقق لها أفضل النتائج، لذا فإن تطلعاتها خلال السنوات المقبلة تنبني على عدد من المحاور التي تتمثل في تطوير أداء المشاريع القائمة ودعم الأنشطة المرشحة للنمو وتكثيف البحث عن الفرص الاستثمارية الواعدة داخل المملكة وخارجها. ما الأهداف المستقبلية التي وضعتموها في مجلس الإدارة ؟ تسعى ''منافع القابضة'' إلى تحقيق طموح شركاء النجاح من المساهمين والعملاء والموظفين والشركاء الاستراتيجيين، وهذا ما جعل من القائمين على إداراتها العمل على تبني سبل النجاح في جميع أعمالها باعتبارها تمثل إحدى المهام الرئيسية لها فكان أن تبنت الشركة أفضل الممارسات الإدارية، حيث إن آليات تحقيق رسالة الشركة تتحقق من خلال التمسك بقيمها الأصيلة في ممارسة الأعمال ولأنها تسعى دائماً إلى التطور والنمو المستمر وإيجاد بيئة عمل إيجابية فإنها أولت اهتماما كبيراً بمواردها البشرية التي تعدها أحد أهم الأصول في الشركة وتدعم المبادرات الإيجابية والابتكارات من خلال التحفيز المستمر، ونتيجة لذلك استطاعت الشركة أن تسجل حضوراً ريادياً ضمن قائمة أكبر 100 شركة سعودية وهي استمرار للقائمة التي تنشرها سنوياً الشركة السعودية للأبحاث والنشر. #2# ماذا حققت ''منافع القابضة'' منذ تأسيسها وحتى وصولها لقائمة أكبر 100 شركة سعودية؟ استطاعت الشركة تحقيق قفزات نوعية كبيرة حققت من خلالها تحولات جذرية في استراتيجية الاستثمار الجديدة التي تنطلق من خلال البحث عن تحالفات استراتيجية مع مؤسسات مالية وتمويلية دولية في مختلف أنحاء العالم. ما التوجهات الأساسية للاستثمار التي تسعى ''منافع القابضة'' لتحقيقها؟ التوجهات الأساسية للشركة في الاستثمار في السوق المحلية من خلال الاستثمار في أسهم الشركات القيادية والعقارات داخل المملكة وفق أسس وتحليل وإدارة مخاطر السوق وتعظيم الفوائد الناتجة عن المخاطر. ما القطاعات التي تستثمر الشركة فيها؟ تتلخص أعمال ''منافع القابضة'' ومن خلال الشركات التابعة لها في التطوير العقاري والاستثمار في أسواق المال والعقارات المحلية والعالمية والتطوير السياحي وقطاع المقاولات والصناعة وشركة منافع القابضة وعبر ذراعها الاستثمارية في قطاع العقارات ''شركة دعم الاستثمار العقاري'' توظف ما تمتلكه من خبرات تقنية وتسويقية عالية وكوادر احترافية تعمل على ترسيخ مفهوم متطور ومميز في مجال تطوير العقارات وخدمات استثماراتها وفق أحدث وأعلى المعايير المحلية والعالمية. #3# ماذا تمثل شركة دعم للاستثمار العقاري بالنسبة إلى النشاطات العقارية لـ ''منافع القابضة''؟ وما أبرز الخدمات التي تقدمها؟ شركة دعم هي إحدى شركات ''منافع القابضة'' ويتركز نشاط الشركة في امتلاك المباني والأراضي لتقوم بدورها في تعميرها وتطويرها واستثمارها سواء بالبيع أو التأجير وتعزز كل ذلك بالإدارة والتشغيل والصيانة لجميع العقارات كما تشمل خدماتها الاستثمار العقاري والتطوير العقاري وإدارة الأملاك للشركة والعملاء والتقييم العقاري والاستشارات العقارية المتخصصة وتسويق المشاريع التجارية واليوم نلبي احتياجات العملاء بنظرة واقعية وحلول عقارية حديثة تراعي اللمسات الهندسية المبتكرة وتحاكي الفن المعماري الراقي كل ذلك بأحدث المقاييس والمواصفات العالمية لتسهم في النهضة المدنية والعمرانية والهندسية. #4# تتميز ''منافع القابضة'' بتعدد أنشطتها في شتى المجالات، ماذا عن القطاع السياحي في المملكة؟ عملت شركة منافع القابضة على تنويع أنشطتها بالشكل الذي يلبي سياسة عملها الطموحة مستثمرة خبرات مؤسسها الطويلة في السوق السعودية لتأسيس استثمارات تقوم على تغطية خدمات السياحة والفنادق من خلال الشركة السعودية للسياحة والتطوير وهي الذراع الاستثمارية الفندقية لشركة منافع القابضة التي تمتلك فندق موفنبيك الرياض والواقع على طريق الملك فهد بمساحة إجمالية تقدر بـ 21 ألف متر مربع ومصمم بأحدث التصاميم العالمية ويحتوي على 433 غرفة بمساحات مختلفة وأربعة مطاعم وقاعات اجتماعات وقاعة احتفالات كبرى، إضافة إلى النادي الصحي ومن المتوقع أن يتم افتتاحه في الربع الرابع من هذا العام إضافة إلى فندق كورال الخبر على طريق الظهران الرئيسي الذي يحتوي على 133 غرفة، إضافة إلى عدد من قاعات الاجتماعات وقاعة حديثة وتتطلع الشركة للتوسع الجغرافي ومواكبة الانتشار الكبير الحاصل في مجال السياحة والفندقة. لديكم استثمارات هائلة في قطاع صناعة الأسمنت في السعودية.. هل تحدثنا عنها؟ تمتلك ''منافع القابضة'' الشركة الوطنية للجبس المملوكة منذ 2011، وقد حققت قفزة كبيرة في أدائها عام 2012، حيث زادت مبيعاتها بنسبة 60 في المائة، وهي مستمرة في هذا النمو بصفة شهرية ودورية حيث قامت الشركة بإعادة هيكلة لجميع قطاعاتها وتبنت استراتيجية فعالة أدت إلى زيادة حصتها السوقية ونمو في عوائدها وأرباحها. #5# يعد الاستثمار في السوق المالية السعودية أحد أبرز اهتماماتكم، هل حققتم نجاحات كبيرة من خلاله؟ نعم على صعيد الاستثمارات في السوق المالية واصلت'' منافع القابضة'' نجاحاتها بتحقيقها معدلات عوائد فاقت ما حققه المؤشر خلال العام المنصرم كما واصلت الشركة توسيع قاعدتها الاستثمارية بالاستثمار في الملكيات الخاصة ورؤوس الأموال المغامرة حيث استحوذت ''منافع القابضة'' على حصص استراتيجية في شركات محلية وعالمية هذا إضافة إلى استثمارات في العديد من الشركات في قطاعات مختلفة والمدرجة في سوق الأسهم السعودي. ما أبرز الاستثمارات التي قامت بها ''منافع القابضة'' خارج السعودية؟ ضمن سياسة شركة منافع الاستثمارية تقوم بجميع استثماراتها جغرافيا وتم أخيرا الاستحواذ على عدد من العقارات الميزة في لندن ذات عوائد مجزية. انتهجتم سياسة عملية طموحة ساهمت في نمو استثمارات الشركة ما الذي قادكم إلى ذلك؟ سياسة العمل الطموحة التي تنتهجها الشركة ارتكزت على أسس علمية مدروسة، حيث عملنا على استثمار أفضل الطاقات البشرية والمؤهلات العلمية وهذا هو ما قاد ''منافع القابضة'' لتواجدها بصورة دائمة منذ عام 2009 في قائمة أكبر 100 شركة سعودية وللعام الثالث على التوالي. ما الدور الذي يجب أن تقوم به كبرى الشركات السعودية للإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني؟ الدور الذي يجب أن تؤديه شركات الاستثمار للإسهام في نمو الاقتصاد وتنمية الثروات كبير ومهم جدا، لذلك يجب أن نعمل بشكل حثيث كي نصبح إحدى الشركات المتميزة في تنمية ثروات المساهمين والمتعاملين معنا، فضلا عن الإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني.
إنشرها

أضف تعليق