69 حركة تغيير لـ 39 شركة من ضمن أكبر 100 شركة سعودية في 2012

أجرت وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة ''الاقتصادية'' مسحا حول تغييرات كبار الملاك خلال عام 2012، مقارنة بعام 2011، لقائمة الاقتصادية لأكبر 100 شركة سعودية، حيث أجري المسح على الشركات المدرجة بسوق الأسهم السعودية، والبالغ عددها 90 شركة، الجدير ذكره أن ''تداول'' تفصح عن الملاك الذين يملكون 5 في المائة وأكثر في رأسمال الشركات المدرجة، وبين البحث أن في عام 2012 حدثت تغييرات في ملكيات 39 شركة، وقد بلغ عدد حركات التغير خلال عام 69 حركة تغير في ملكيات الشركات السابقة. ومن إجمالي حركات التغير خلال عام 2012، تراجعت ملكيات 24 مالكا لأقل من 5 في المائة خلال عام 2012 في 20 شركة، أي أنهم اختفوا من قوائم كبار الملاك لـ 20 شركة، كان أكبرها من حيث النسبة حدثت للمالك شركة ''بوباميد لايستهو لدينج''، حيث كان يملك ما نسبته 22.5 من رأسمال شركة بوبا العربية للتأمين والمدرجة في قطاع التأمين، في حين أنه بنهاية عام 2012 تراجعت ملكيتها إلى ما دون 5 في المائة لتختفي من قائمة كبار الملاك لشركة بوبا، وفي المرتبة الثانية جاء المالك شركة راشد العبد الرحمن الراشد وأولاده، حيث كانت تملك نسبة 22.3 في المائة من أسهم بنك الجزيرة في عام 2011 وبنهاية 2012 تبين أنها خرجت من قائمة كبار الملاك للبنك. في المقابل، حدثت تسع عمليات دخول جديدة في ثماني شركات أكبرها من حيث النسبة شركة ماسك القابضة، حيث دخلت في عام 2012 كمالك جديد بأسهم الشركة السعودية للفنادق بنسبة 26.3 في المائة، وأيضاً المالك نفسه دخل كمالك جديد في أسهم شركة طيبة القابضة بنسبة 16.6 في المائة. في حين كشف المسح بأن 12 مالكا في قائمة الـ 100 شركة تراجعت ملكياتهم في سبع شركات، كان أكبرهم من حيث النسبة هو المالك محمد إبراهيم محمد العيسى، حيث خفض ملكيته في الشركة السعودية للفنادق من 23.2 في المائة في نهاية عام 2011 إلى 12.8 في المائة بنهاية عام 2012، أي بنسبة تراجع قدرها 10.4 في المائة، وجاء ثانياً بأكثر الملكيات تراجعاً في عام 2012 بأحد ملاك شركة الخزف وهو صالح عبد العزيز صالح الراجحي، حيث تراجعت ملكيته في الشركة من 14.3 في المائة بنهاية عام 2011 إلى 6.8 في المائة في نهاية عام 2012، بنسبة تراجع قدرها 7.5 في المائة. أما عن الملكيات التي ارتفعت خلال عام 2011 فقد سجل البحث 24 عملية زيادة موزعة على 18 شركة، كان أكبرها من حيث نسبة الزيادة في شركة زين السعودية، حيث زاد المالك الأساسي للشركة ''شركة الاتصالات المتنقلة'' ''زين الكويتية'' حصتها في زين السعودية من 25 في المائة بنهاية عام 2011 إلى 37 في المائة بنهاية عام 2012، بنسبة ارتفاع قدرها 12 في المائة، ثانياً جاء المالك شركة بوبا إنفست منتسافور سيسليمتد في شركة بوبا العربية للتأمين، حيث رفع ملكيته في الأخيرة من 15 في المائة إلى 26.2 في المائة بنهاية عام 2012. #2# * وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق