العالم

وفاة 21 شخصا بسبب موجة الحر وانقطاع الكهرباء في باكستان

لقي 21 شخصًا حتفهم وأصيب العشرات بحالات إغماء خلال الـ 24 ساعة الماضية في حوادث ناجمة عن موجة الحر الشديد وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة. وأوضحت وسائل الإعلام الباكستانية اليوم أن انقطاع التيار الكهربائي بسبب أزمة الطاقة في باكستان ضاعف من وطأة موجة الحر المسيطرة على باكستان وخاصة على المناطق الوسطى والجنوبية حيث تراوحت درجة الحرارة ما بين 45 إلى 51 درجة مئوية. مشيرة إلى أن مدة الانقطاع تتراوح ما بين 18 إلى 21 ساعة في اليوم , الأمر الذي أدى إلى حدوث صعوبة في الحصول على المياه نظرًا لتوقف مضخات الماء الحكومية والمنزلية التي تعمل بالكهرباء. وأفادت الصحف أن 8 أشخاص بينهم عمال وامرأة وطفل لقوا حتفهم في المناطق الجنوبية من إقليم البنجاب بسبب تعرضهم لضربات الشمس بينما توفى تسعة مرضى في المستشفيات الحكومية لتوقف الأجهزة الطبية عن العمل في وحدات العناية المركزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي في حين لقي أربعة أشخاص حتفهم غرقًا في مياه الأنهار التي لجأوا إليها في إقليم البنجاب لاتقاء الحر الشديد. من جانبها أوضحت هيئة الأرصاد الجوية الباكستانية أن موجة الحر الحالية تعد الأقوى منذ سنوات في باكستان خاصة بعد وصول درجة الحرارة إلى 51 درجة مئوية في منطقة منجودارا بإقليم السند الجنوبي في شهر مايو قبل وصول الصيف إلى ذروته. وأكدت أن معالجة أزمة الانقطاع تشكل التحدي الأول والأكبر أمام الحكومة الجديدة التي سيتم تشكيلها في باكستان خلال الأيام المقبلة ، مشيرة صعوبة إيجاد حل سريع لهذه الأزمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم