المقاول السعودي.. مشاريع الكهرباء أنموذجا

|
يعد قطاع الكهرباء في المملكة من أهم القطاعات الحيوية والمتنامية، حيث تقدر نسبة نمو الطلب على الكهرباء بأكثر من 10 في المائة سنويا، وفي الوقت نفسه يتطلب هذا القطاع مبالغ مالية ضخمة لكي يجاري هذا النمو تحقيق متطلبات المجتمع من الطاقة، وقد استلزم ذلك دخول القطاع الخاص كشريك في عملية التنمية، وخلال السنوات العشر الماضية شهدت المشاريع الكهربائية مشاريع عملاقة لمواجهة النمو العالي والمتواصل في الطلب على الكهرباء رغم ضخامة التمويل المطلوب لتنفيذ تلك المشاريع الكهربائية، ورغم التحديات التي واجهت الشركة السعودية للكهرباء والتفاوت الكبير بين تكاليف إنتاج الكهرباء وأسعار بيعها، ما يترتب عليه الإسراف في استهلاك الكهرباء واصلت الشركة خططها التوسعية ليصل عدد المدن والقرى والهجر المكهربة 12 ألف مدينة وقرية وهجرة حالياً، ونجحت الشركة في تأهيل المقاولين السعوديين إلى جانب الشركات العالمية لتنفيذ مشاريعها بكل كفاءة واقتدار من خلال تنفيذ مشاريع بمليارات الريالات بنجاح وتفوق، وذلك بفضل الله ــــ عز وجل ـــ أولا ثم بدقة وشمولية وتفاصيل ووضوح المواصفات الفنية للمشروعات التي تطرحها، وكذلك لسياسة تأهيل المقاولين مسبقاً وحسن اختيارهم والتأكد من الإمكانات الفنية والإدارية والمالية والبشرية والخبرات المتراكمة لديهم قبل إتاحة الفرصة لهم لشراء الوثائق والتقدم لها، حيث إن مشاريع القوى الكهربائية لا تستطيع تحمل أي أخطاء أو تجاوزات، لذا فإن تأهيل المقاولين هو أول بند في قائمة الشروط والمتطلبات لشراء وثائق المنافسات وهو ما يؤكد نجاح المشاريع التي نفذتها الشركة السعودية للكهرباء، وقد أثبت المقاول السعودي قدرته على تنفيذ المشاريع الكهربائية حتى أصبح اليوم الاعتماد بشكل كبير على المقاول السعودي في تنفيذ المشاريع الكهربائية، وقد ساعدت الشركة السعودية للكهرباء منذ البدايات المقاول السعودي، حيث أكد لي الشيخ سعيد العنقري رجل الأعمال المعروف والذي عاصر مراحل بدء المشاريع الكهربائية في المملكة، حيث غامر هذا الرجل العصامي بادئا من الصفر، وبعد رحلة كفاح ومثابرة أصبحت مؤسسته الفردية والتي تحولت لاحقا إلى شركة تحمل اسم الجهاز واحدة من كبرى الشركات المنفذة للمشاريع الكهربائية في المملكة يقول العنقري الرجل المتواضع الذي استطاع أن يبني شركة متميزة ويبلغ مكانة اقتصادية رفيعة. أن الشركة السعودية للكهرباء نجحت في مشاريعها من خلال تأهيل المقاولين ودقة المواصفات وحسن الإشراف والمتابعة، وبذلك ترى مشاريع الكهرباء تنجز في وقت قياسي تسابق الشركة بها الزمن وتختزل المراحل لإيمانها التام بأهمية الكهرباء للإنسان، وفي هذا الإصدار الإعلامي المتخصص من جريدة ''الاقتصادية'' نستعرض المسيرة الناجحة للشركة السعودية للكهرباء وشركاء النجاح معها في تنفيذ المشاريع الكهربائية لإنارة أرض الوطن.
إنشرها