أخبار اقتصادية

«زين»: موافقة مشروطة لبيع 25 % من حصتها في السعودية إلى «المملكة» و«بتلكو»

«زين»: موافقة مشروطة لبيع 25 % من حصتها في السعودية إلى «المملكة» و«بتلكو»

قالت شركة الاتصالات المتنقلة زين الكويتية أمس إنها وافقت بشروط على بيع حصتها البالغة 25 في المائة في زين السعودية لتحالف مكون من شركتي المملكة القابضة السعودية وشركة البحرين للاتصالات (بتلكو). وقالت ''زين'' في بيان على موقع البورصة الكويتية إن الصفقة مشروطة بضمان الطرف الشاري كفالات ديون مترتبة على زين السعودية. وأوضح في بيان على موقع البورصة أن الكفالات تقدر بقيمة 961 مليون دولار حتى تاريخ 31 كانون الأول (ديسمبر) 2010. وأكد البيان أن من الشروط أيضا ضخ مبالغ كافية لاحتياجات زين السعودية المستقبلية. وأضاف أن ''إجمالي قيمة العرض 1.2 مليار دولار'' ، مؤكدا ضرورة تحقق الشروط والضوابط الموضوعة من قبل مجموعة زين. وقال البيان إن مجلس إدارة زين ناقش الأحد الماضي العرض ''غير الملزم'' المقدم من تحالف المملكة ـ بتلكو ووافق بالأغلبية من حيث المبدأ على العرض شريطة تحقق الضوابط والشروط الموضوعة من مجموعة زين. وقال البيان إنه ''في حالة الوصول إلى اتفاق نهائي على العرض فسوف تبدأ عمليات الفحص النافي للجهالة بعد أخذ موافقة مجلس إدارة شركة زين السعودية''. وتوقع البيان أن يستغرق هذا الفحص فترة 30 يوما. وقال إن الصفقة تخضع لشرط جزائي على المشتري بقيمة 20 مليون دولار و''سوف يحدد الشرط الجزائي للبائع (على البائع) في وقت لاحق''. وذكر البيان أن ''زين'' سوف تقوم بموافاة إدارة السوق بأي مستجدات في هذا الخصوص. وقالت بورصة الكويت إن أسهم شركة زين سوف تعاد للتداول اعتبارا من اليوم. من جهة أخرى، رحب الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، بتحالف شركة المملكة القابضة مع مجموعة بتلكو البحرينية، التي يرأس مجلس إدارتها الشيخ حمد بن عبد الله آل خليفة، للاستحواذ على 25 في المائة من ''زين السعودية''، وذلك بعد تقديم الشركتين عرضا موحدا لشركة زين الكويت. وأشاد الوليد بن طلال بالعلاقات الوثيقة التي تربطه بالبحرين الشقيقة. ولشركة المملكة القابضة وجود في البحرين عن طريق استثمارات غير مباشرة ممثلة في القطاع المصرفي في ''سيتي جروب''، وفي القطاع الفندقي في فندق موفنبيك الذي تديره شركة فنادق ومنتجعات موفنبيك، التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 33.3 في المائة. كما سيتم افتتاح فندق فورسيزونز في البحرين ، الذي ستديره شركة فورسيزونز للفنادق والمنتجعات التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 47.5 في المائة، وتمتلك فيها شركة كاسكاد التي يملكها بيل جيتس نسبة 47.5 في المائة، ويمتلك فيها ازادور شارب رئيس مجلس إدارة شركة فورسيزونز نسبة 5 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية