ثقافة وفنون

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

"سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية" إصدار لمحمد السيف يروي سير 6 شخصيات سعودية

أصدرت دار جداول للنشر في بيروت كتاب بعنوان ( سيرتهم : صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية) لمحمد السيف يتناول الكتاب سير 6 شخصيات سعودية جمع بينها أنها عملت في قطاعي الإدارة والاقتصاد في 224 صفحة. #2# ## الشخصيات السعودية الست هم : 1 - عبدالرحمن السبيعي وكيل بيت المال في شقراء وأحد رجالات الملك عبدالعزيز. #3# 2 - عبداللطيف العيسى رجل الأعمال ووكيل جنرال موتورز. #4# 3 - منير العجلاني السياسي والوزير في سوريا وكبير المستشارين في وزارة المعارف السعودية. #5# 4 - عبدالعزيز التويجري نائب رئيس الحرس الوطني ورجل الإدارة المعروف. #6# 5 - صالح العمير نائب وزير المالية والاقتصاد الوطني سابقاً. #7# 6 - محمد الطويل مدير عام معهد الإدارة العامة سابقا. #8# يقول المؤلف : ( يأتي تسلسل نشر هذه السيَر، في هذا الكتاب، وفقاً لسردٍ تاريخي كلاسيكي اعتمدتُ فيه تاريخ مولد صاحب السيرة، لأن هذا السرد يُتيح للقارئ أن يطلع على شيء من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية خلال مسيرة تسعين عاماً، إذا ما عرفنا أن أقدم هذه الشخصيات قد تبوأت منصبها الإداري في عام 1337هـ(1918م) وأن آخر من ترجّل من منصبه هو الشيخ عبدالعزيز التويجري، المتوفى عام 1428هـ(2007م)، الأمر الذي يعني أن القارئ سيتابع مسيرة الإدارة والاقتصاد في السعودية، من عمل إداري بسيط، قبل عقود تسعة، إلى عمل إداري معقّد ومتطوّر نسبياً، ومن دولة فقيرة المداخيل، إلى دولة هي اليوم من أغنى دول العالم! كما سيجد القارئ النجاحات التي رافقت المسيرة وسيحيط بالإخفاقات التي واجهتها، وسيكون على علمٍ بمواطن الخلَل والقصور!
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون