منوعات

صرف 338 مليون ريال من غلال الأوقاف لإعمار المساجد ودعم مجالات البر في المملكة

صرف 338 مليون ريال من غلال الأوقاف لإعمار المساجد ودعم مجالات البر في المملكة

بلغ إجمالي الإنفاق الخيري من غلال الأوقاف على إعمار المساجد، ودعم مجالات البر العامة 338.801.863 ريالاً خلال الخطة الخمسية الماضية، وقامت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بصرفه إنفاذاً لشروط الواقفين. ذكر ذلك الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس مجلس الأوقاف الأعلى، موضحاً أن المبالغ المصروفة شملت مشروعات خيرية كثيرة مثل بناء المساجد، تفطير الصائمين في عدد من المساجد، إسكان الحجاج القادمين من الخارج، ونفقة خدم المساجد، إضافة إلى طباعة عدد من الكتب العلمية والدعوية، كما شملت تلك المبالغ الدعم الخيري والإعانات لعدد من الجهات الخيرية التي يتفق الصرف عليها مع شروط الواقفين. وأشار آل الشيخ إلى أن الخطة الخمسية الماضية تخللها انطلاق برنامج العناية بالأوقاف الذي سعت الوزارة من خلاله إلى إحياء سنة الوقف، كما استهدف حصر الأوقاف وتطويرها بما يتناسب مع النهضة العمرانية التي تشهدها المملكة، واستثمارها بما يحقق المصلحة، ومن ثم صرف غلالها في المصارف الشرعية التي تحددها شروط الواقفين. وأكد آل الشيخ أن الهيئة العامة للأوقاف، التي صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على إنشائها أخيرا، ستحقق مزيدا من التطلعات والأهداف، وفق آلية محكمة تواكب مجريات العصر التقنية الحديثة، ونوه آل الشيخ بما تجده الأوقاف من دعم ولاة الأمر، ومشيداً بما تجده الأوقاف من خادم الحرمين الشريفين من عناية ورعاية، وما يوليها ولي عهده، والنائب الثاني من اهتمام.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات