وفد من «سابك» يقف على مشاريع «معادن» في رأس الزور

زار وفد من شركة الصناعات الأساسية «سابك» يتقدمهم نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لسابك المهندس محمد بن حمد الماضي منشآت معادن التعدينية في رأس الزور والتقى رئيس شركة التعدين العربية السعودية «معادن» الدكتور عبدالله الدباغ ونائب الرئيس للفوسفات وتطوير الأعمال في الشركة المهندس خالد بن صالح المديفر. واطلع الوفد خلال الزيارة على منشآت الشركة التعدينية وسير الأعمال في مشاريع الفوسفات في رأس الزور واستمع إلى شرح مفصل من رئيس شركة معادن للفوسفات المهندس عبد العزيز الحربي عن مراحل تنفيذ منشآت الشركة في منطقة رأس الزور وحزم الجلاميد معززة بالأرقام الإيجابية والنظرة العامة لوضع الشركة في المستقبل. ويقع مجمع رأس الزور الصناعي على ساحل الخليج العربي شرقي المملكة العربية السعودية على بعد نحو 90 كيلومترا إلى الشمال من مدينة الجبيل الصناعية ويمثل قرب رأس الزور من مرافق إنتاج وشحن النفط والغاز في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية ميزة إستراتيجية ولوجستية لمنتجات شركة معادن. وتستخدم شركة معادن جزءا من هذا الموقع لإنشاء منظومة صناعية متكاملة لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية بدءاً من مصنع حامض الكبريتيك ومصنع حامض الفوسفوريك، ومصنع الأمونيا،ومصنع فوسفات ثنائي الأمونيوم DAP، كما أنها ستستخدم جزءا منه أيضا لإنشاء مشروع معادن المتكامل للألمنيوم بما في ذلك مصفاة لإنتاج الألومينا ومصهر للألمنيوم ومصنع للدرفلة سيكون من أكبر مصانع الدرفلة المتقدم تقنياً في العالم. ويشهد موقع رأس الزور تشييد بنى تحتية متعددة تنفذها شركة معادن للبنى التحتية، إضافة إلى ما تنفذه الدولة ويشتمل على الميناء الذي تقوم الهيئة العامة للموانئ السعودية بإنشائه وتشغيله وصيانته ليخدم العمليات التعدينية والصناعية لكي يلبي متطلبات الاستيراد والتصدير المرتبطة بمشروعي الألمنيوم والفوسفات والمشاريع المستقبلية في المنطقة.
إنشرها

أضف تعليق