رحالة سعودي يرفع الأذان في أكبر فوهة بركان نشط في العالم

رصد محمد بن مكلبش شراحيلي الرحالة السعودي تجربته التي خاضها للوصول إلى أكبر فوهة بركانية نشطة في العالم التي تسمى بـ (قمة كرتالا) في جزر القمر، في إنجاز كبير لرحالة مسلم عربي سعودي هو الأول من نوعه، حيث رفع الأذان والصلاة هناك، إلى جانب راية التوحيد. وروى بن مكلبش تفاصيل رحلته خلال اللقاء الذي أقامه موقع "زاد المسافر" أخيرا في حي الصحافة في الرياض بحضور عدد من رجال الأعمال والإعلام إضافة إلى عديد من الرحالة العرب وخبراء السفر والسياحة، التي قام بها بمعية خمسة رفقاء سعوديون، إلا أنه كان الوحيد الذي استطاع الوصول للفوهة من بين رفاقه الخمسة الذين حال التعب والإعياء دون مواصلة خط سير المغامرة المخطط لها، في حين أن وصوله ومغامرته استغرقت منه يومين. وفي ختام اللقاء تسلم محمد بن مكلبش شراحيلي درعا تذكارية من الراعي الرسمي والمنفذ للحفل (موقع زاد المسافر)، إضافة إلى هدية تم تقديمها له من مؤسسة النقد العربي السعودي. وأوضح شراحيلي أن الرحلة أتت ضمن ما يزيد على 20 رحلة سياحية لما يقارب 17 دولة، كما أنه يعتزم خلال العام المقبل بإذن الله القيام برحلة أخرى مدفوعة التكاليف برعاية موقع زاد المسافر لن تقل صعوبتها ومشقتها عن هذه المغامرة، إلا أنها ستتميز بحظ وافر من التنسيق والإعداد المسبق وجمع المعلومات. من جهة أخرى تم الاحتفال بكتاب سليمان الصقير المدون والكاتب بمناسبة إصدار كتابه السياحي والموسوم بـ (800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة)، الذي أوضح المؤلف أنه خلاصة خبرة ونتاج تجربة، تحكي خطوات تنظيم الرحلات السياحية منذ ولادة الفكرة حتى لحظة العودة، بشكل مبسط ليتنقل القارئ بين فصوله بيسر وسهولة، فيمر على مراحل سفره وينتقي من الخطوات المرفقة ما يناسبه، وقال "سعيت من خلال هذا الكتاب إلى جعل المسافر يستمتع بكامل لحظات رحلته وفق إعداد منظم وتخطيط مسبق، لذلك سيجد المسافر كل صغيرة وكبيرة من شؤون السفر بين دفتي هذا الكتاب، لأرسم على الوجوه بسمة، وأزيل عنها عناء الرحلة، وأجعلكم تستمتعون برحلتكم غاية المتعة.
إنشرها

أضف تعليق