رواد الأعمال

أصغر المخترعين في العالم يكشفون أسرار النجاح خلال «مسك العالمي»

يتصدر خمسة من أصغر المخترعين ورواد الأعمال في العالم إحدى منصات منتدى مسك العالمي، الذي تنطلق فعالياته غدا في أحد فنادق الرياض، ليتحدثوا خلال جلسة استثنائية عن أسرار تفوقهم العلمي، وتوقعاتهم للمستقبل، وينشروا موجة من الإلهام والطاقة الإيجابية بين أكثر من 1500 شاب وشابة أتوا من 65 دولة في العالم. #2# ويتقدم هؤلاء المخترعين ورواد الأعمال الناشئين، من السعودية كادي الخضيري ذات الأعوام العشرة، التي ستتحدث عن اختراعها المتمثل في جهاز المكتشف المبدئي لكسور العظام، الذي يساعد على تشخيص الكسور، حيث حاز اختراعها الميدالية الذهبية في معرض ايتكس 2016م في ماليزيا والميدالية الفضية في معرض كيوي 2016 في كوريا، فيما تنوي اختراع مزيد من الأجهزة الطبية المحمولة التي ستساعد طبيب العظام المتنقل، حيث تسعى إلى الحصول على جائزة الملك فيصل وجائزة نوبل في مجال الطب. أما المخترعة الإماراتية فاطمة الكعبي، فستستعرض تجربتها مع الابتكار رغم أن عمرها لا يزيد على 14 عاما، إذ تعتبر الكعبي أصغر مخترع إماراتي، ويضم رصيدها 12 اختراعاً، كلها نتاج ورشة عمل صغيرة في المنزل. ويحفل سجل فاطمة بقائمة من الجوائز الإقليمية والعالمية، من بينها المركز الأول في جائزة ناصر بن حمد الدولية لإبداع الشباب، والمركز الأول في العالم في أولمبياد الروبوت، كما صنفت من بين أفضل عشرة مخترعين عرب في حفل توزيع جوائز الابتكار العربي، وهي مدربة دولية معتمدة، وقادت عديدا من ورش العمل لطلاب المدارس والجامعات. ومن المنصة ذاتها، تتحدث الطالبة المصرية دينا موسى، التي تتخصص في الجزيئات والخلايا وعلم الأحياء في جامعة Yale، ولها مشروع بحثي كبير ركّز على تركيبة طبية يمكن أن تنهي النزيف الحاد بمعدل أسرع من العلاجات الحالية، وحصلت على براءة اختراع في هذا المجال، كما أنها عضو نشط في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الجيزة في مصر، وساعدت في تصميم وتدريس دورات تكنولوجيا للطلاب الأصغر سناً في جامعة Yale. ويستعرض توماس سواريز البالغ من العمر 17 عاماً، مسيرته التي بدأت منذ كان في السابعة من العمر، إذ تعلم الترميز بنفسه، وابتكر أول تطبيق لـ "آيفون" في سن التاسعة، وأسس شركة CarrotCorp التكنولوجية التي تبتكر تطبيقات الهاتف المحمول لشركة "أبل"، وتقدم الاستشارات المتقدمة في مجال الهندسة والتكنولوجيا، وتطوير أنظمة الطباعة ثلاثية الأبعاد. وينقل أولتايو سميثن الذي لا يزيد عمره على 11 عاماً، الحضور إلى عالم الابتكارات التقنية، ليحكي لهم قصة موهبته في مجال تطبيقات الهواتف النقالة، التي جعلته أصغر طالب يقبل في أكاديمية StreetCode لتسريع الابتكار، ويبدأ تطوير تطبيقات "آي فون"، ويبتكر لعبة Spike Rush، التي تم قبولها في المتجر في سبتمبر 2016، ويحصل التطبيق في غضون شهرين على تصنيف "خمس نجوم" في "فيسبوك"، ما جعل مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك يمتدح هذه اللعبة. يذكر أن منتدى مسك العالمي الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، سيناقش ملفات ريادة الأعمال والابتكار وتطوير المواهب في مجالات الحياة المتنوعة، وبحث أبعاد تطوير هذه المجالات، ورفع مستوى مساهمة الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتهدف مؤسسة "مسك" من تنظيم المنتدى إلى الإسهام في تحسين مستويات الابتكار وريادة الأعمال وتطوير طاقات الشباب في مجالات الحياة المتنوعة، فضلا عن إيجاد منصة دولية لهم لتبادل المعرفة واستعراض التجارب الإيجابية مع الناجحين للوصول إلى نتائج ومبادرات تصب في النهوض بطاقاتهم بشكل ينعكس إيجابا على تعزيز أدوارهم التنموية في المملكة العربية السعودية. ومن المقرّر أن يناقش المنتدى جميع القضايا التي تؤثر إيجاباً في الشباب والفتيات، وتغرس الإلهام لدى جيل المستقبل ليكونوا روّاد أعمال في شتى المجالات، وذلك عبر 40 جلسة نقاش وورشة عمل، يحضرها ويشارك فيها 1500 شاب وفتاة نصفهم من المملكة والنصف الآخر من مختلف دول العالم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال