منوعات

"البلاستيك" مادة محببة في النرويج بفضل نظام استرجاع العبوات

بفضل نظام محكم، وجدت النرويج حلاً للاستهلاك المفرط للبلاستيك يقوم على فرض رسم إضافي على قناني المشروبات يتكبّده المستخدم على أن يسترجعها عندما يعيد العبوة الفارغة إلى المتجر.
تدخل امرأة متقاعدة العبوات الفارغة الواحدة تلو الأخرى في فتحة جهاز عند مدخل متجر قرب أوسلو.  تعدّ النروج "تلميذاً مجهتداً" خصوصاً أنها تقوم بإعادة تدوير نحو 97% من العبوات البلاستيكية. وهي تجاوزت بتقدم عشر سنوات الهدف المُحدّد من الاتحاد الأوروبي، والذي يقضي بإعادة تدوير البلاستيك بنسبة 90% بحلول العام 2029، قبل عشر سنوات تمام.
في المقابل، تسجّل فرنسا معدّل تدوير بنسبة 60 %، علماًَ أنها أجّلت العمل بنظام الاسترداد هذا إلى العام 2023.
ويعدّ هذا النظام السبب الرئيسي لنجاح الدولة الاسكندينافية، خصوصاً أنه يقضي بفرض سنتات إضافية على المستهلك في مقابل الحصول على الزجاجات المعبّأة، على أن يتمّ استرداد هذه الرسوم بعد إعادة العبوات الفارغة.
أعيدت أكثر من 1,1 مليار عبوة مصنوعة من البلاستيك والألمينيوم في العام 2018، سواء عبر الآلات الموضوعة عند مداخل السوبر ماركت أو في محطّات الوقود مباشرة أو غيرها من نقاط البيع الصغيرة.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات