أخبار اقتصادية- خليجية

مجلس الأعمال السعودي - البحريني يبحث تعزيز التعاون المشترك

شارك أكثر من 100 رجل وسيدة أعمال من البحرين والسعودية في اجتماع مجلس الأعمال المشترك في المنامة أمس.
وأكد سمير عبدالله ناس رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، خلال الاجتماع الذي حضره الأمير سلطان بن أحمد بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البحرين، أن متانة الروابط بين قيادتي وشعبي البلدين تفرض على قطاع رجال الأعمال في البلدين، ولا سيما في ضوء المستجدات والتطورات التي تشهدها الساحة الخليجية والعالمية، تبني كل ما يدفع بالعلاقات التجارية والاقتصادية إلى آفاق جديدة، لافتا النظر إلى أنه على الرغم من العلاقات القوية القائمة بين قطاع رجال الأعمال في البلدين، إلا أنه ما زال أمام هذا القطاع كثير من الفرص المتاحة التي تفتح آفاقا جديدة، خاصة في ضوء المستجدات الإيجابية في بيئة الاستثمار في البلدين.
من جانبه، أكد عبدالرحمن بن صالح العطيشان رئيس الجانب السعودي في المجلس، أن الجانب السعودي في مجلس الأعمال المشترك لديه الاهتمام والرغبة في فتح آفاق جديدة لعمل وتعاون واستثمار مشترك مع قطاعات الأعمال البحرينية، متمنيا أن تتمخض نتائج هذا الاجتماع في بلورة أفكار وتصورات ومشاريع مشتركة، مشيرا إلى أن اجتماعات مجلس الأعمال البحريني - السعودي تؤسس انطلاقة جيدة لعمل مستقبلي مشترك، خاصة أن المجلس يضم نخبة من كبار رجال الأعمال والمستثمرين وممثلين لكبرى الشركات التجارية والاقتصادية في البلدين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية