أخبار اقتصادية- عالمية

ترمب يهدد بفرض ضرائب بنسبة 25% على السيارات الأوروبية

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم من منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا من جديد بفرض ضرائب على قطاع السيارات الأوروبي، وذلك بعد تهديد مماثل من وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين.
وقال ترمب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز الأميركية "إن التفاوض مع الاتحاد الأوروبي أصعب من التفاوض مع أي طرف آخر. لقد استفادوا من بلدنا على مدى سنوات عديدة"، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.
وأضاف ترمب "في نهاية المطاف، الأمر بسيط، فإذا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق تجاري (مع الاتحاد الأوروبي)، سنفرض ضريبة بنسبة 25% على سياراتهم".
يأتي ذلك بعدما أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين اليوم من دافوس أن الولايات المتحدة تنظر في فرض رسوم جمركية عقابية على قطاع السيارات الأوروبي، في حال فرض الأوروبيون ضرائب "تعسفية" على الشركات الرقمية الكبرى.
وجاءت هذه التصريحات رغم لقاء بين ترمب أمس على هامش منتدى دافوس ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، قال خلاله الطرفان إنهما يعملان باتجاه التوصل إلى اتفاق تجارة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وصدور تصريحات إيجابية من البيت الأبيض عقب الاجتماع.
وجاء في بيان البيت الأبيض الثلاثاء أن "الرئيس ترمب جدد التأكيد على أهمية التجارة الحرة والنزيهة والمتبادلة، وأن الولايات المتحدة تتوقع احراز تقدم ملموس باتجاه ابرام اتفاق تجارة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في المستقبل القريب".
وتسعى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ 2017 للتوصل الى اتفاق تجاري، إلا أن جهودهما تعطلت.
وجاءت محادثات ترمب مع الأوروبيين بعدما أعلنت باريس هدنة مع واشنطن بشأن خططها فرض ضرائب على شركات التكنولوجيا الأمريكية التي تحقق عائدات في فرنسا، وفي طليعتها مجموعة "جافا" التي تضم شركات جوجل وآبل وفيسبوك وأمازون الأمريكية. وهدد ترمب بالرد على ذلك بفرض رسوم جمركية على منتجات فرنسية.
وكان الاتحاد الأوروبي قد قال الشهر الماضي إنه سيرد بشكل "موحّد" على تهديدات واشنطن بفرض رسوم جمركية على منتجات فرنسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية