أخبار اقتصادية- عالمية

اليوان يسجل أعلى مستوى في 7 أشهر بعد إسقاط أمريكا وسم الصين كمتلاعب بالعملة

هوى الين الياباني لأدنى مستوياته في ثمانية أشهر، بينما صعد اليوان الصيني لأعلى مستوى منذ تموز (يوليو) 2019 أمس، بعد أن أسقطت وزارة الخزانة الأمريكية قرارها الذي يعود إلى آب (أغسطس) الماضي بوسم الصين كمتلاعب بالعملة.
وبحسب "رويترز"، ارتفع الدولار بما يصل إلى 0.3 في المائة إلى 110.22 ين، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر أيار (مايو) أمام عملة الملاذ الآمن. وسجل في أحدث تعاملات 109.935 ين.
وفي المعاملات المحلية، زاد اليوان إلى 6.8731 للدولار، وهو أعلى مستوياته منذ أواخر تموز (يوليو). وكان في أحدث تسوية عند 6.8842.
وصعد اليوان أيضا في المعاملات الخارجية إلى أعلى مستوى في ستة أشهر، إذ بلغ 6.8662 يوان قبل أن يتراجع.
وفي أوروبا، شهد الجنيه الاسترليني مزيدا من التراجع أمس، ليبلغ أدنى مستوى في سبعة أسابيع أمام اليورو عند 85.95 بنس.
وتلقى اليورو دعما بعض الشيء بزيادة الإقبال على المخاطرة، ليبتعد عن أدنى مستوياته في أسبوعين عند 1.10855 دولار الذي بلغه يوم الجمعة الماضي. وكان في أحدث التعاملات عند 1.11385 دولار.
إلى ذلك، انخفضت أسعار الذهب لأدنى مستوياتها في نحو أسبوعين أمس، إذ تحسن الإقبال على المخاطرة بفعل بيانات اقتصادية صينية جاءت أفضل من التوقعات والتوقيع الوشيك لاتفاق تجاري أولي بين الولايات المتحدة والصين.
وبحلول الساعة 04:59 بتوقيت جرينتش، نزل الذهب في المعاملات الفورية 0.6 في المائة إلى 1538.84 دولار للأوقية. وفي وقت سابق من الجلسة، لامست الأسعار أدنى مستوياتها منذ الثالث من كانون الثاني (يناير) الجاري عند 1535.75 دولار. وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 في المائة إلى 1539.70 دولار.
وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1 في المائة إلى 17.78 دولار للأوقية، بعد أن نزلت لأدنى مستوياتها منذ أواخر كانون الأول (ديسمبر) الماضي عند 17.71 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وهبط البلاديوم 0.1 في المائة إلى 2129.92 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.6 في المائة إلى 968.01 دولار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية