أخبار اقتصادية- محلية

السعودية تدشن اجتماعات مجموعة الأعمال لقمة «العشرين» بفعاليات افتتاحية غدا

تنطلق الفعاليات الافتتاحية لاجتماعات مجموعة الأعمال - التي تعد منبرا لإيصال رؤى وأفكار رواد مجتمع الأعمال إلى الزعماء والقادة - في قمة مجموعة العشرين، خلال الفترة من 15 إلى 17 يناير الجاري في مدينة الرياض.
وتتواصل الفعاليات الافتتاحية على مدار ثلاثة أيام تمهيدا لانطلاق اجتماعات مجموعة الأعمال في المملكة بحضور أكثر من 400 من قادة الأعمال العالميين، فضلا عن مشاركة قادة الفكر حول العالم، وخبراء عالم الأعمال الذين سيشاركون من خلال خطابات ملهمة وجلسات نقاش متميزة.
وتعد مجموعة الأعمال المنبر الرسمي لمجتمع الأعمال في قمة العشرين، وبوصفها ممثلا عن القطاع الخاص، فهي تمثل مجتمع الأعمال العالمي في جميع الدول الأعضاء وجميع القطاعات الاقتصادية. وتشكلت المجموعة في عام 2010، لتكون أول مجموعة عمل لمجتمع الأعمال تابعة لمجموعة العشرين.
وقال يوسف البنيان، رئيس مجموعة الأعمال لمجموعة العشرين، "إن المجموعة ملتزمة بتعزيز الشمول والعمل وفق نهج فريد ومميز، لكي تحقق التوصيات تأثيرا ملموسا في احتياجات المستقبل لمختلف الأعمال، بغض النظر عن حجمها، سواء أكانت ضمن المنشآت الصغيرة والمتوسطة أو الشركات الناشئة، ودون حدود جغرافية".
وأضاف البنيان أن "المحاور الرئيسة في اجتماعات مجموعة الأعمال في هذه النسخة ستشمل: الرقمنة، والطاقة والاستدامة والمناخ، والمالية والبنية التحتية، والتجارة والاستثمار، والنزاهة والامتثال، ومستقبل العمل والتعليم، التي تشكل فرصة مميزة لمجتمع الأعمال ليتشارك أفضل الممارسات في هذه المحاور، التي تعد مهمة ليس فقط للنمو لكن لتحقيق الفائدة للمجتمع. من خلال معالجة هذه المجالات ذات الأولوية، وتحديد وتنفيذ الحلول المحتملة لتحقيق أهدافنا، يمكننا الاستفادة من كثير من الأمثلة على كيفية تحسين الأعمال وجعلها أكثر كفاءة".
وتنطلق فعاليات المجموعة في المملكة تحت شعار "التحول نحو النمو الشامل"، ويشكل محور آخر ذو أولوية - المرأة في مجال الأعمال - المبادرة الأولى من نوعها في المملكة التي تلتزم بزيادة مشاركة المرأة في قطاعات الأعمال المختلفة من خلال مجلس عمل متخصص في شؤون سيدات الأعمال.
وتتناول جميع فرق العمل في المجموعة أيضا موضوعين مشتركين، هما المنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، وأهداف التنمية المستدامة.
وتهدف مجموعة الأعمال إلى تقديم تجربة متميزة على صعيد تطوير السياسات، وتعمل في الوقت ذاته على تعزيز ودعم الدور الحاسم لمجتمع الأعمال العالمي. ولتحقيق ذلك، ستتبع المجموعة المبادئ الاستراتيجية من خلال تطوير توصيات سياسية عملية وفعالة، اعتمادا على نهج شامل وتعاوني وشفاف، وفق أعلى المعايير المهنية.
وتدعم مجموعةُ الأعمال مجموعةَ العشرين من خلال توصيات سياسية محددة، وتمثيل مصالح مجتمع الأعمال، وتوفير الخبرات الاقتصادية، كما تعزز الحوار بين القطاعين العام والخاص.
يذكر أن المملكة تولت رئاسة المجموعة منذ الأول من ديسمبر 2019، وتستمر حتى انعقاد قمة قادة المجموعة في الرياض يومي 21 و22 نوفمبر 2020.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية