أخبار اقتصادية- عالمية

بعد توترات الشرق الأوسط.. المستثمرون يلجؤون إلى أصول الذهب والسندات الحكومية

دفع تنامي التوترات في الشرق الأوسط، المستثمرين إلى التماس الآمان في أصول مثل الذهب والسندات الحكومية، والإقبال على شراء الين وعملات الملاذ الآمن الأخرى.
وبحسب "رويترز"، ارتفع الذهب لأعلى مستوى في سبعة أعوام اليوم، مع لجوء المستثمرين إلى المعادن الثمينة كملاذ آمن.
والمعدن الأصفر يعد ملاذا آمنا جراء تصاعد التوترات في الشرق الأوسط بينما تجاوز البلاديوم مستوى الألفي دولار ليسجل ذروة قياسية.
وصعد الذهب في التعاملات الفورية 1.5 في المائة إلى 1574.14 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:04 بتوقيت جرينتش. وفي وقت سابق من الجلسة ارتفع 1.8 في المائة إلى 1579.72 دولار وهو أعلى مستوى منذ العاشر من نيسان (أبريل) 2013.
وارتفع الذهب في التعاملات الأمريكية الآجلة 1.6 في المائة إلى 1577.20 دولار.
وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض عقوبات على العراق بعدما طالب البرلمان العراقي بخروج القوات الأمريكية والأجنبية من البلاد وسط رد فعل غاضب على قتل الولايات المتحدة قاسم سليماني، ما يزيد مخاوف من نشوب صراع أوسع نطاقا.
وسجل السعر الفوري للبلاديوم أعلى مستوى على الإطلاق عند 2020.18 دولار للأوقية وارتفع في أحدث التعاملات 1.4 في المائة إلى 2015.24 دولار.
وتقدمت الفضة 1.9 في المائة إلى 18.38 دولار للأوقية بعدما لامست أعلى مستوى فيما يزيد على ثلاثة أشهر عند 18.50 دولار، في حين تقدم البلاديوم 0.8 في المائة الي 987.82 دولار.
وارتفعت العملة اليابانية لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر إلى 107.77 ين مقابل الدولار الأمريكي في التعاملات الآسيوية، وفي أحدث التداولات زاد الدولار 0.2 في المائة إلى 108 ينات.
وصعد الذهب في التعاملات الفورية 1.4 في المائة إلى أعلى مستوى في سبعة أعوام تقريبا، وارتفع النفط وسط مخاوف من أن يعطل أي صراع في الشرق الأوسط إمدادات الخام العالمية.
واستقر الدولار أمام سلة من ست عملات رئيسة ونزل قليلا مقابل اليورو، وفي أحدت التعاملات زاد اليورو 0.1 في المائة إلى 1.1167 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية