أخبار اقتصادية- محلية

40 جهة حكومية تنسق جهود جذب وتسويق الاستثمارات السعودية داخليا وخارجيا

انطلق في مقر الهيئة العامة للاستثمار أول اجتماعات اللجنة الوطنية لتوحيد وتنسيق جهود جذب وتسويق الاستثمارات في المملكة داخليا وخارجيا.
شهد الاجتماع الأول حضور أكثر من 40 جهة حكومية من الوزارات، والهيئات، والمراكز والبرامج الحكومية بما في ذلك برامج تحقيق الرؤية، إضافة إلى "أرامكو السعودية"، وشركة السوق المالية السعودية "تداول".
جاء الاجتماع برئاسة الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، وحضور المهندس إبراهيم العمر محافظ الهيئة العامة للاستثمار والدكتور فيصل الصقير الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، ومحمد القويز رئيس مجلس هيئة السوق المالية، والمهندس خالد المديفر نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين، والأمير سعود بن طلال بن بدر بن عبدالعزيز المستشار والمشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني والفروع، وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة.
وشهد اللقاء مناقشة آليات انتظام جهود الجهات الحكومية على صعيد توحيد الرسائل الاتصالية والنشاطات التسويقية، وجذب وتسويق الفرص الاستثمارية التي تزخر بها المملكة، تفعيلا لمقتضى الأمر السامي الذي يقضي بتشكيل لجنة في الهيئة العامة للاستثمار تعمل على إيضاح أدوار الجهات ذات العلاقة ومسؤولياتها، من خلال توزيع المهام المنوطة بكل جهة، والخروج بنموذج حوكمة محدد وواضح، على أن تضع اللجنة آليات تنفيذ أعمالها وحوكمة اجتماعاتها، والقيام بالرفع إلى رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية تقريرا ربع سنوي يتضمن أعمال اللجنة وإنجازاتها وأهم التحديات التي تواجهها والحلول اللازمة لها.
وستكون منصة "استثمر في السعودية" المعمول بها في الهيئة العامة للاستثمار، هوية استثمارية وطنية موحدة لتسويق وجذب الاستثمارات في المملكة، فيما تواصل الهيئة من خلال هذه الهوية التعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لاستخدام هذه الهوية في جميع أعمالها المتعلقة بجذب وتسويق الفرص الاستثمارية، والعمل على إعداد المحتوى والرسائل التسويقية ذات الصلة بحسب اختصاص كل جهة، ما سيسهم في تعزيز الدعم والتنوع في النمو الاقتصادي في المملكة، خصوصا في القطاعات المستهدفة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية