أخبار اقتصادية- عالمية

انكماش نشاط مصانع منطقة اليورو في نوفمبر

انكمش نشاط التصنيع بمنطقة اليورو لعاشر شهر على التوالي في نوفمبر بالرغم من أن مصانع التكتل التي واجهت صعوبات قد تكون خرجت من كبوتها، إذ أن المؤشرات ذات النظرة المستقبلية في المسح الذي نُشرت نتائجه اليوم يبدو أنها غادرت مستوياتها الدنيا.
ومنذ فبراير، تقبع القراءة النهائية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات تحت مستوى الخمسين نقطة الفاصل بين النمو والانكماش، لكنها بلغت 46.9 متجاوزة 45.6 المسجل في أكتوبر وأعلى من تقدير أولي عند 46.6.
وبحسب (رويترز) صعد مؤشر يقيس الإنتاج، والذي يدخل في قياس مؤشر مديري المشتريات المجمع المقرر صدوره يوم الأربعاء ويعتبر مقياسا جيدا على متانة الاقتصاد، إلى 47.4 من 46.6.
وقال كريس وليامسون كبير الخبراء الاقتصاديين في آي.إتش.إس ماركت "بالرغم من أنه لا يزال يشير إلى تراجع بمعدل حاد، فإن مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع مع ذلك يقدم بعض الإشارات المشجعة، والتي ستغذي التكهنات بأن الأسوأ انتهى بالنسبة للمنتجين في منطقة اليورو".
وتعاني ألمانيا، صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي، من فترة ضعف، لكنها في طريقها للنمو 0.2 بالمئة في ربع السنة الحالي، وذلك حسبما قال معهد إيفو الاقتصادي الأسبوع الماضي. وفي وقت سابق، أظهر مؤشر مديري مشتريات بالمصانع الألمانية أن قطاع التصنيع الشديد الاعتماد على التصدير انكمش بأبطأ وتيرة للشهر الثاني على التوالي في نوفمبر تشرين الثاني.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية